شريط الأخبار

أرض "السرايا" وسط غزة متنزه عام

08:54 - 17 تموز / نوفمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال مدير عام الصحة والبيئة في بلدية غزة عبد الرحيم أبو القمبز: إن البلدية تواصل تعشيب مجمع السرايا وسط مدينة غزة ليصبح متنزهاً عاماً.

وأوضح أبو القمبز أن منطقة السرايا مساحتها 44 دونما تتوسط مدينة غزة، ومع أهمية هذه المنطقة ارتأت البلدية ضمن استراتيجيتها أن تكون مفتوحة وخضراء لخدمة سكان المدينة والقطاع.

وبين خلال تصريحات صحفية أن البلدية عملت على تسوية الأرض بواسطة الجرافات والآليات الثقيلة، لتصبح في مستوى متناسق ومتزن يسمح بزراعتها بعشب الحدائق ويتيح السير عليها بأريحية، مع استئجار عدد من الحراثين المتخصصين في مجال الزراعة وحراثة الأرض وتهيئتها جيداً لزراعة سليمة.

وقال:" بدأت البلدية بعملية تمهيد لحوالي 12 دونما من الأرض وتم تمديد شبكة مياه وزراعة الأرض بالنجيل والعشب، وإحاطة الأرض المعشبة بأشجار الكينيا وشجيرات الديدونيا والتي ستكون على شكل سياج أخضر يحيط بالمنطقة".

وتابع أبو القمبز:" أما المكان الشرقي من أرض السرايا سيكون عبارة عن 6 دونمات تم تخصيصها لمدة سنة لوزارة الثقافة لتقيم عليها معرضا للكتاب، ومن ثم ستكون بعدها مخصصة للحكومة والوزارات ذات العلاقة وليس للبلدية أي شأن بها".

وأشار إلى أنه في النصف الجنوبي للسرايا فإن الحكومة تقوم بعملية إزالة للأنقاض، لافتاً إلى أنه إذا طلب من البلدية تنظيفه وزراعته فإنه سيكون امتدادا للمساحة الخضراء والبلدية مستعدة لتنفيذ هذا المشروع.

وبين أبو القمبز أن المشروع كلف بلدية غزة 200 ألف شيقل وأن البلدية ستقوم بوضع كراسي ومظلات لجعل المكان أكثر جمالاً ومناسبة للمواطنين.

ونوه إلى أنه قبل الشروع بالعمل في المشروع أقامت البلدية ورشات عمل لكل لجان أحياء المدينة وطرحت عليها اقتراحات متعددة للاستفادة من الأرض منها موضوع الساحات الخضراء أو ملاعب الأطفال أو أهداف أخرى، ولكن المساحات الخضراء أخذت أعلى تصويت من قبل كافة فئات المجتمع.

وطالب أبو القمبز بأن تترك أغلب الساحات الفارغة كمساحات خضراء لأن مدينة غزة من أكثر مناطق العالم اكتظاظاً بالسكان والأقل مساحة، حيث تبلغ مساحتها50 كيلو متر مربع يسكنها 800 ألف نسمة.

وقال:" كفانا كتلا حجرية علينا أن نترك متنفسا لتحسين البيئة، لذلك من واجبنا أن ندق ناقوس الخطر حيث لم تبق في القطاع ساحة لعملها حديقة أو متنفسا لسكان المدينة".

وتابع:" منطقة السرايا تقع في محيط الوزارات والدوائر الحكومية والجامعات، وسكان القطاع عندما يأتون للقطاع لقضاء حوائجهم يحتاجون للانتظار لفترة معينة لذلك ارتأت البلدية ترتيب المكان وجعله منطقة خضراء ذات منظر حضاري وجمالي".

انشر عبر