شريط الأخبار

حالة توتر في سجن النقب بعد تجميع الأسرى الإداريين في قسم واحد

06:38 - 27 تشرين أول / أكتوبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الأوضاع في سجن النقب زادت توترا  بعد إقدام إدارة السجن على جمع كافة  الأسرى الإداريين في السجن من الأقسام المختلفة في قسم واحد تمهيدا لفرض عقوبات قاسية عليهم .

وأوضح الناطق الاعلامى للمركز الباحث رياض الأشقر بان إدارة السجن قامت ظهر اليوم الأحد بإخراج الأسرى الإداريين البالغ عددهم 60 اسيراً من الأقسام الثلاثة وهى 6، 23، 25 التي يقبعون بها ووضعتهم في قسم واحد، وذلك في خطوة انتقامية منهم عقاباً على الخطوات الاحتجاجية التي يخوضها الإداريون في كافة سجون الاحتلال ، وتمهيدا لفرض عقوبات عليهم ، بعد تجميعهم بحيث تستطيع أن تستفرد بهم .

وأشار الأشقر إلى أن الإدارة بقيادة مدير السجن المدعو (بوردا) كانوا هددوا الأسرى بعقوبات منها نقلهم من السجن إلى سجون أخرى، و ونقل بعضهم في زنازين العزل الانفرادي ، وحرمانهم من الزيارات والرياضة ، والكنتين ،

معتبرا أن حملة الإرهاب والضغط التي يتعرض لها الأسرى الإداريين في سجن النقب تحديدا ، تأتى بسبب وجود قيادة اللجنة العليا للإداريين والتي يقودها الأسير "رأفت ناصيف" وذلك بعد ان فشلت الإدارة  في احتواء هذا البرنامج النضالي عبر تقديم وعود للأسرى بحل قضيتهم ورفعها إلى المسئولين الإسرائيليين الأمر الذي قابله الأسرى بالرفض .

وطالب المركز بضرورة تشكيل لجنة وطنية إسلامية لمتابعة وإسناد إضراب الإداريين السياسي ، لما سيكون له من نتائج ايجابية على واقع الحركة الأسيرة في حال استطاع الأسرى تحقيق مطالبهم ، بوقف سياسة التمديد الادارى للأسرى ، كما طالب بدعم شعبي ورسمي للوقوف بجانب الأسرى .

انشر عبر