شريط الأخبار

الصحة تنظم ورشة عمل حول توحيد برتوكولات العمل في أقسام الطوارئ

02:51 - 11 تموز / سبتمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

نظمت وزارة الصحة ورشة عمل حول توحيد بروتوكولات العمل في أقسام الطوارئ، وذلك بحضور د. يوسف أبو الريش مدير عام الإدارة العامة للمستشفيات، ود. حسين عاشور مدير عام مجمع الشفاء الطبي، ورؤساء اللجان الاستشارية لجميع التخصصات الطبية، وذلك في قاعة المحاضرات بالإدارة العامة لتنمية القوى البشرية.

وفي كلمته، أكد د. أبو الريش على أهمية هذا اللقاء كونه سيوحد نظام العمل بالطوارئ في جميع التخصصات الطبية بما يواكب الاستفادة القصوى من أقسام الاستقبال والطوارئ للممرض من خلال تقديم خدمات موحدة بين جميع المستشفيات.

وأوضح أبو الريش أنّ هذا البرتوكول ينطوي على مجموعة من الدورات التخصصية ذات العلاقة لكل من الأطباء والتمريض إلى جانب دورات أخرى متقدمة لتحسين العلاقة مع الجمهور، مشدداً على أهمية الوصول إلى تنفيذ وتطبيق هذا البروتوكول مطلع العام القادم.

وبحث المشاركون في الورشة طرق توحيد العمل في أقسام الطوارئ بجميع المستشفيات، وتحديد الوصف الوظيفي للعاملين بأقسام الطوارئ، واليات سرعة التعامل مع الحالات بشكل أفضل، وتقليل وقت مكوث المرضى في الطوارئ، وتحديد المستلزمات الضرورية من معدات وأدوية والتحكم في تدفق المرضى وحركتهم داخل الطوارئ وإلى الأقسام.

كما أكد المشاركون على أهمية الدليل الطبي كونه يعتبر وسيلة موحدة يستخدمها الفريق الصحي في أقسام الطوارئ من أجل ضمان تقديم الرعاية الصحة بشكل صحيح وبجودة عالية في الوقت المناسب لجميع المرضى والاعمار) وكذلك للحالات الحادة (وهو ليس بديل عن البروتوكولا الأخرى)، مما يسهم في تقليل الأخطاء الطبية بنسبة عالية، وهو الأمر الذي يعزز رضا المرضى وذويهم.

وتمّ في الورشة مناقشة الأهداف التي يرجى تحقيقها من خلال  الدليل الطبي، فضلاً عن تعريف العاملين في الطوارئ حسب البروتوكول من المكلفين بأداء هذه المهمة.

كما تمّ تجهيز البروتوكول الموحد من خلال إعداد خطة التدريب وتجهيز قاعات التدريب، واستقطاب المدربين، وتدريب المدربين، وتنفيذ التدريب، ونشر وتوزيع البروتوكول.

وتمّ في الورشة التأكيد على أنّ متطلبات تطبيق البروتوكول تتطلب عمل هيكلية واضحة متدرجة توضح عمل كل فرد في الاستقبال ومدى الصلاحيات المنوطة به.

وبالنسبة لـ (EMT Basic - 1 )، أكد الحضور على أهمية من يقوم بذلك العمل هو شخص مدرب على الدعم الأساسي للحياة أول من يستقل المريض ويقوم بتقديم الرعاية الطارئة بعد الفرز ويقوم بمهام مثل: التأكد من سلامة مجرى التنفس ووضع الأكسوجين للمريض، وسحب عينة دم للتأكد من مستوى السكر في الدم وينتهي دور هذا الشخص بحيث لا يقوم بإعطاء أي محاليل أو أدوية ولكنه قد يبدأ عملية الإنعاش إذا تطلب الأمر.

وبالنسبة لـ (EMT-IV) لهذا المستوى، شدد الجميع على أنّ ذلك الأمر يتطلب وجود شخص مدرب على الإنعاش المتقدم والرعاية المتقدمة للإصابات وهي خدمة متقدمة عن المستوى الأول لذلك فهو يقوم بتركيب محلول الجيلكوز حسب تقييم المريض واحتياجاته ويقوم بأداء بعض المهام المتقدمة في علمية الإنعاش حسب البروتوكول.

كما تمّ مناقشة الخدمة التي يقدمها المسعفين، وأن يكون مدرب على الإنعاش المتقدم والرعاية المتقدمة للمريض أو المصاب، وأن يكون مؤهل في وصف العلاجات التي تعطى فقط في الطوارئ وأن يقوم بالاتصال بالطبيب المسئول سواء رئيس القسم أو الاستشاري حسب النظام المعمول به في المستشفى لعمل إجراءات الدخول التي تعتبر مسئوليته مسئولية محدودة.

وبالنسبة للمدير الطبي، أكد الحضور على أهمية أن يكون هذا الشخص هو صاحب المسئولية النهائية وهو الذي يقرر إدخال المريض إلى المستشفى.

انشر عبر