شريط الأخبار

الأسواق الشعبية.. فرصة ثمينة لأصحاب الدخل المحدود

11:11 - 06 حزيران / أغسطس 2013

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

مع نهاية شهر رمضان المبارك، وبدء الاستعدادات لاستقبال عيد الفطر، تشهد الشوارع والأسواق والمحال التجارية ازدحاماً غير مسبوق للتبضع وشراء الحلويات والملابس وكل ما يلزم للعيد، إلا أن الأسواق الشعبية والبسطات تحتل نصيب الأسد خاصةً لذوي الدخل المحدود.

وخلال الأعوام الأخيرة بدأت تنتشر بشكل لافت أسواق شعبية في كافة محافظات قطاع غزة، تحتوي على بسطات عدة لبيع كل ما يلزم العيد المبارك، تكون أسعارها في متناول أيدي كافة المواطنين، وتلقى اهتماماً بارزاً.

وتتركز هذه الأسواق والبسطات في مكان بارز ومعروف في كل محافظة، بحيث يصل لها المواطنون بكل سهولة، حيث يتجمع التجار في منطقة واحدة تحددها البلدية، تكون مخصصة فقط للأعياد.

مراسل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، تجول في هذه الأسواق التي تشهد إقبالاً واهتماماً كبيراً من قبل المواطنين، خاصةً النساء والأطفال.

من ناحيته، أوضح المواطن أبو خالد سعد الدين من مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، أن السوق الذي يقام كل عام فرصة جيدة لكافة المواطنين للتبضع وخاصةً لأصحاب الدخل المحدود وأوضاعه الاقتصادية صعبة.

وأضاف سعد الدين، أن لديه خمسة أطفال ويحرص على شراء كسوة العيد من السوق الشعبي نظراً لأسعاره المعقولة والتي تمكنه من شراء ما يلزمه بأسعار زهيدة وفي متناول اليد.

فيما رأت المواطنة أم عبد الله أبو سالم، أن الأسواق الشعبية أصبحت ملاذ المواطنين من كافة الفئات وليس فقط ذوي الدخل المحدود لأنها تحوي بضاعة جيدة لا يستهان بها كما يظن البعض، حيث أنها تجد فيه ما يلزمها من ضروريات للعيد وغيره.

وبينت أبو سالم، أن السوق يضم كل ما يهم البيت من ملابس وأحذية وأدوات منزلية، وأطعمة للعيد، وهدايا، مشيرةً إلى أن وجود كل مايلزم في مكان واحد يسهل على المشتري الحصول على مايلزم دون تعب أو كلل.

أما المواطنة أم محمد لبد من مدينة غزة، فأكدت اهتمامها بمتابعة هذه الأسواق حيث تعتبر أنها فرصة للحصول على ما يلزمها لبيتها، مبينةً أن الأسعار في الغالب تكون في متناول الأيدي، وهناك فرصة جيدة للتفاوض مع البائع الذي يحرص على بيع بضاعته.

وبينت، أن بعض المواطنين يهتمون في الأسواق، حيث يوجد فيها أماكن للتنزيلات التي غالباً ما تحتوي بضاعة جيدة يحرص الجميع على اقتنائها.

ومن على بسطته التي يبيع فيها ملابس للأطفال، أوضح البائع أبو اسماعيل عسكر، أن هذه الأسواق باتت ملاذ للمواطنين كافة، حيث تكون الأسعار في متناول كافة المواطنين، حيث يحرص البائع على بيع بضاعته وتحقيق مكسب مادي جيد له.

وأضاف عسكر، أنه بات يحرص على استئجار بسطة له في هذه الأسواق كونها تعتبر مصدر جيد للدخل خلال فترة العيد، نظراً للإقبال الكبير للمواطنين عليها،       

انشر عبر