شريط الأخبار

الجامعة العربية تحذر من المخطط الاسرائيلي لتغيير مناهج التعليم بفلسطين

02:57 - 23 كانون أول / يونيو 2013

وكالات - فلسطين اليوم


حذرت جامعة الدول العربية من مخطط "اسرائيلي" لتغيير مناهج التعليم الفلسطينية خاصة في القدس الشريف، بهدف إبعاد أبناء فلسطين عن نظم التعليم العربية وإدخال مناهج اسرائيلية .

وقال الامين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في جامعة الدول العربية السفير محمد صبيح، أمام أعمال الدورة الـ68 لمجلس الشئون التربوية لأبناء فلسطين، بمشاركة وفود من مصر ولبنان واتحاد الجامعات العربية والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم: إن اسرائيل تمعن العمل في سياسة خطيرة لتغيير منهاج التعليم الفلسطينية خاصة في القدس لتبعدها عن ارتباطها بنظم التعليم العربية وإدخال مناهج اسرائيلية وحذف بعض القضايا والموضوعات الخاصة بتاريخ وتراث الشعب الفلسطيني .

وأكد صبيح في كلمته نيابة عن الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، ضرورة التصدي لهذه المحاولات، وقال إن التصدي لهذا الامر مهم جدا وبخاصة في ايجاد مدارس للطلاب في القدس والحفاظ على المناهج العربية وتمكين ودعم المعلم الفلسطيني ورفع الحصار عن قطاع غزة .

وأضاف ان اللاجئين الفلسطينيين يواجهون في الوقت الراهن قضية خطيرة، خاصة نتيجة الاحداث في سوريا الشقيقة، وقال إن هذا الوضع الخطير قد يفقد جيلا من ابناء فلسطين سنة تعليمية الامر الذي يستوجب وقفه جادة.

وأشار الى تأكيد الامين العام لجامعة الدول العربية الداعي الى ضرورة تحييد الفلسطينيين في سوريا من هذا الصراع الدائر والحفاظ عليهم كضيوف على الامة العربية والشعب السوري.

وشدد على ان حماية اللاجئين الفلسطينيين مطلوبة من كافة الاطراف دون استثناء وان توفر لهم الحماية بعيدا عن هذا الصراع الدامي، وهو ما يتطلب تحركا مع الامم المتحدة والسلطة الفلسطينية والدول العربية وكل من له علاقة في اطراف الصراع حتى نحمي اللاجئين الفلسطينيين من هذا الخطر الداهم على كيانهم وتهجيرهم مما يؤثر على قضيتهم.

وتبحث الدورة على مدى ستة ايام في العملية التربوية – التعليمية في الأراضي الفلسطينية المحتلة والممارسات الاسرائيلية ضدها والسياسات التهويدية في القدس .

كما سيتم خلال الاجتماعات الاطلاع على التقارير الخاصة حول العملية التربوية لأبناء فلسطين وممارسات الاحتلال الاسرائيلى والانتهاكات ضد هذه العملية، إدراكا منه عن مدى خطورة انتظام العملية التعليمة لأبناء فلسطين.

انشر عبر