شريط الأخبار

أجهزة الكمبيوتر ستحل محل القضاة

07:05 - 18 حزيران / مايو 2013

أ.ف.ب - فلسطين اليوم

ستتمكن برامج الكمبيوتر في المستقبل القريب من إصدار أحكام قضائية، ويتوقع بعض العلماء أن "وزارة النظام الالكتروني" ستكون لديها القدرة على فرض عقوبات أكثر إنصافا وعقلانية من الأحكام البشرية. فمن المعروف أن أي قاض لا يمكن أن يكون محايدا انطلاقا من طبيعته البشرية.

وقد أثبتت الدراسات أن الأحكام القضائية غالباً ما تتأثر بعوامل مثل المشاكل الأسرية، والحالة الصحية، وحتى عامل الوجبة الغذائية التي يتناولها القاضي قبل المحكمة.

وللأسف هذه هي طبيعة الإنسان. هذه العوائق والمشاكل يستطيع أن يحلها الكمبيوتر، وحاليا تلعب برامج الكمبيوتر بالفعل دوراً مهما في المجال القانوني حيث أن التطبيقات تستخدم على نطاق واسع في إعداد الوثائق القانونية للصفقات الكبيرة.

ويعدّ استخدام الذكاء الاصطناعي في مجال العدالة والقانون خطوة حاسمة للمستقبل، ويقول نيو ساينتست إن مشروع تطوير نظام آلي من شأنه أن يكون قادرا على التعامل مع القضايا المعقدة وإيجاد حل منطقي لها هو المشروع الأمثل للحصول على أحكام عادلة في حياتنا.

وفي العام الماضي، بدأ توم غوردون من جامعة فراونهوفر في ميونيخ بالتعاون مع الشركة الألمانية Init إنشاء نظام يسمى Elterngeld (برنامج مساعدات للأطفال يحول إلى الوالدين). وهذا البرنامج قادر على اتخاذ قرارات بشأن مطالبات أوتوماتكية للحصول على مستحقات للأطفال. حيث أن Elterngeld تعمل على النحو التالي:

يتم تحميل التطبيق في النظام، وعلى سبيل المثال، "أنا في حاجة إلى المال لابني البالغ من العمر خمس سنوات،" وجميع المعلومات الإضافية عن القضية.

بعد ذلك يقوم مساعد الكمبيوتر بقراءة القضية وتحليلها ويعطي حكم للقضية.

وفي المقابل فإن بعض الأحكام ربما بحاجة إلى عقل بشري من أجل إطلاقها ولا يمكن أن تخضع لبرامج وتطبيقات معدة سلفا.

انشر عبر