شريط الأخبار

إيران تهدد بأعنف رد على أي خطأ عسكري قد ترتكبه إسرائيل أو أمريكا

08:09 - 10 تشرين أول / أبريل 2013

وكالات - فلسطين اليوم

هددت الجمهورية الإسلامية إيران اليوم الأربعاء بأعنف رد ممكن على أي "خطأ عسكري" قد ترتكبه الولايات المتحدة و"إسرائيل" ضدها.

ونقلت (قناة العالم) الإيرانية عن مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية لشؤون التعبئة والإعلام مسعود جزائري قوله "لقد حذرنا أمريكا والكيان الصهيوني (إسرائيل) بأن ارتكاب أدنى خطأ عسكري من قبلهما في المنطقة تجاه جمهورية إيران الإسلامية سيُواجَه بأعنف رد ممكن".

وتطرق جزائري الى المناورات المشتركة بين أمريكا وأكثر من 30 دولة في مياه الخليج المقررة في أيار/ مايو المقبل وقال إن بلاده "في ضوء قدراتها الاستخبارية ترصد ممارسات أمريكا وبرامجها في المنطقة".

وأضاف أن أمريكا تسعى للمزيد من إثارة الفوضى في المنطقة والحصول على منافع أكثر من وراء ذلك.

وقال "إننا نحذر دول المنطقة من الأهداف الخفية لأمريكا والصهيونية العالمية في هذه المنطقة والرامية إلى إثارة التوتر فيها".

ويشار إلى أن مسؤولين إسرائيليين هددوا مرارا باستخدام القوة العسكرية لوقف البرنامج النووي الإيراني، الذي تقول انه مخصص لإنتاج سلاح نووي، فيما أعلنت الولايات المتحدة انها تفضل الوسائل السياسية لحل هذه المسألة، ولكنها قالت ان بقية الخيارات مطروحة إذا فشل الحل السياسي.

ومن جانب آخر، اعربت الولايات المتحدة عن "قلقها الشديد" الاربعاء لتدشين إيران منجمي يورانيوم ومجمعا لانتاج الكعكة الصفراء، لكنها اكدت انها "لم تفاجأ" بهذا الاعلان.

وقال مندوب لوزارة الخارجية الامريكية طلب عدم الكشف عن هويته في لندن حيث يعقد اجتماع لوزراء خارجية مجموعة الثماني، ان الايرانيين "يواصلون احراز تقدم" في برنامجهم النووي، و"نحن قلقون جدا مما يفعلونه".

واكد ان ايران لم تسمح بتسرب مؤشرات عن التقدم الاخير الذي احرزته، خلال محادثات "حقيقية" حول الملف النووي اجرتها طهران مع القوى العظمى الاسبوع الماضي في الماتي.

لكن مندوب وزارة الخارجية الامريكية اكد "اننا لم نفاجأ". واضاف "نادرا ما نفاجأ بما ينوون القيام به. لكنهم لم يذكروا" انهم سيدشنون منجمين.

واضاف ان الايرانيين "قالوا انهم سيحرزون تقدما والقيام بكل ما في وسعهم لتحقيق ما يتصل كما يقولون بحقهم الثابت" في حيازة القدرة النووية.

 

انشر عبر