شريط الأخبار

التجمع الإعلامي الفلسطيني يختتم دورة في "النحو العربي للصحفيين"

01:43 - 07 حزيران / أبريل 2013

غزة - فلسطين اليوم

اختتم التجمع الإعلامي الشبابي الفلسطيني، وبالتعاون مع شركة القدس للتنمية البشرية، اليوم، دورة في "النحو العربي للصحفيين" قدمها المدرب الإعلامي محمد العجلة، وشارك فيها عشرون متدرباً ومتدربة يعملون في الصحافة المكتوبة والإذاعية والإلكترونية.

وفي حفل الختام وتوزيع الشهادات أشاد رئيس التجمع الإعلامي الصحفي توفيق السيد سليم، بمستوى الدورة والفائدة الكبيرة التي حققتها، وتفاعل المتدربين مع المدرب والمادة التدريبية، خلال اللقاءات العشر التي امتدت على عشرين ساعة.

واعتبر السيد سليم أن هذه الدورة كانت ضرورية نظراً للحاجة إليها، وللأسلوب الذي قُدّمت فيه، الذي اعتمد على البساطة وضرب الأمثلة من النصوص الصحفية الأمر الذي أدى إلى جسر الفجوة بين المتدربين والموضوعات النحوية المطروحة في التدريب.

وأكد السيد سليم على أن التجمع الإعلامي يسعى من خلال عقد مثل تلك الدورات التدريبية إلى الارتقاء بقدرات خريجي الإعلام والعاملين في الحقل الإعلامي، بما يساهم في تحقيق نهضة حقيقية للواقع الإعلامي الفلسطيني، مشددا على أهمية التدريب بالنسبة للصحفيين لا سيما في ظل الثورة الهائلة التي يشهدها الإعلام بمختلف وسائله وفنونه.

من جانبه أكد المدرب محمد العجلة على أهمية التفريق بين تدريب النحو للصحفيين، وتعليم النحو بشكل عام، فالأول يقوم على أساس التبسيط وانتقاء الموضوعات ومراعاة الفروق الفردية للمتدربين والحذر من تسلل الملل والرتابة إلى جو التدريب، إضافة إلى ضرورة أن يتذكر المدرب دائماً أن الفئة المتدربة هم صحفيون غير متخصصين في اللغة العربية، وأن ما يحتاجونه من دورة النحو هو ما يلزمهم للكتابة الصحفية السليمة.

وأشار العجلة إلى أن أكثر الموضوعات النحوية التي يحتاجها الصحفيون في عملهم المهني هي العدد والمعدود، والإعراب بالحروف وأهمها المثنى وجمع المذكر السالم والأسماء الخمسة والأفعال الخمسة، لكن المهم في تدريبها أن تأتي في سياقات تطبيقية.

ودعا العجلة إلى ضرورة اهتمام المؤسسات الصحفية باللغة العربية، والاستمرار في تدريب كوادرها على قواعد اللغة وممارستها في عملهم، وخاصة أن الأخطاء اللغوية تكثر عند مراسلي الإذاعات والفضائيات والعاملين في المواقع الإلكترونية.

انشر عبر