شريط الأخبار

طبيب غزي يُوجد بديل لأقراص تحفيز المخاض للنساء

09:08 - 14 تشرين أول / فبراير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

نجح طبيب في مستشفى الهلال الإماراتي جنوب قطاع غزة خلال دراسة له في إثبات أن الميزوبروستول الفموي له نفس فعالية الأقراص المهبلية للدينوبروستون في عملية تحريض المخاض ويمكن أن يكون بديلاً عنه.

واستغرقت الدراسة التي أجراها الطبيب خالد أبو العيش خمسة أشهر وبمراجعة طبية من أخصائية النساء والولادة في المستشفى هالي زعرب وقد تم نشر البحث في مجلة " Cukurova Medical Journal" التركية.

وقال أبو العيش في بيان تلقت "الرأي" نسخة عنه الأربعاء "إن أهمية الدراسة تنبع من النتائج التي توصلت إليها والتي في حال تطبيقها ستؤدي إلى تقليل التكلفة المالية على وزارة الصحة بشكل كبير جداً".

وأضاف أن التكلفة المالية للأقراص المهبلية للدينوبروستون عالية جداً اذا ما قورنت بالتكلفة المالية لربع حبة من الميزوبروستول الفموي والتي تؤدي نفس الغرض".

ولفت إلى سهولة تناول الميزوبروستول والذي تستطيع المريضة تناوله لوحدها مباشرة دون تدخلات الطبيب لمساعدتها على ذلك ، بينما تحتاج الأقراص المهبلية للدينوبروستون إلى وجود الطبيب ليقوم بإعطائها بنفسه للمريضة وهو أكثر توافرا وأكثر استقرارا في الحرارة العالية.

وأشار إلى أنه تم تقسيم المرضى في هذه الدراسة إلى ثلاث مجموعات: المجموعة الأولى الحمل الأول (الخروس) والثانية الحوامل متكررات الولادة (من 1-4 مرات)، والمجموعة الثالثة الحوامل عاليات تكرار الولادة (5 ولادات فأكثر)، حيث تم استخدم شكلين من الميزوبروستول 200 ميكروغرام.

وذكر أنه استخدم ربع قرص 200 ميكروغرام (50 ميكروغرام) لحالات الحمل الأول (الخروس) والحوامل لمرات متكررة (من 1-4 مرات) و25 مل من محلول الميزوبروستول (تركيز 1 ميكروغرام / مل، التي تم إعدادها بحل قرص واحد 200 ميكروغرام في 200 مل من ماء الصنبور) لحالات الحوامل عاليات تكرار الولادات (5 ولادات فأكثر).

ونوه إلى أن الجرعات أعطيت عن طريق الفم على أن تكرر كل 6 ساعات وبحد أقصى أربع جرعات يوميًا.

دراسات مماثلة

وأفاد أن أقراص دينوبروستون 3 ملي غرام المهبلية (Prostin E2 ، فأماسيا وأبجون) استخدمت بنظامين مختلفين حيث أعطيت مجموعة الخروس قرص واحد في المهبل ثم نصف قرص كل 8 ساعات و باقي الحالات نصف قرص كل 8 ساعات.

وأكد أن الدراسة اعتمدت على جمع ومراجعة البيانات من دفاتر ملاحظات حالة المرضى وسجلات تسجيل الولادات وسجلات الدخول في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة من أجل رصد نتائج الأمهات والأطفال حديثي الولادة.

وقال "تعتبر عملية تحريض المخاض من الممارسات الشائعة على نطاق واسع حاليا وسابقا، ولا سيما مع نظائر البروستاغلاندين".

كما ذكر أن وجود العديد من الدراسات لهذا الموضوع من جوانب مختلفة من أجل إيجاد العلاج الأكثر فاعلية مع الحد الأدنى للآثار الجانبية و الحد الأقصى للكفاءة الاقتصادية.

وشدد على أن هذه الدراسة أظهرت أن الميزوبروستول الفموي له نفس فعالية أقراص الدينوبروستون المهبلية في عملية تحريض المخاض ويمكن أن يكون بديلاً جيداً لهذا الغرض، مع الأخذ بعين الاعتبار ميزان التكلفة الاقتصادية والذي يميل إلى الميزوبروستول منخفض التكلفة.

ونصح بتصميم دراسات مماثلة في المستقبل للسماح للتحليل الإحصائي لأعداد كبيرة لتقييم الأحداث النادرة مثل وفاة الجنين أو تمزق الرحم أو التحريض على جنين ميت.

من جانبه، ثمن مدير مستشفى الهلال الاماراتي وليد ماضي الجهد الذي بذله الطبيب أبو العيش وهالي زعرب، والتي تأتي من واقع المسئولية والتي كان هدفها تخطي الصعاب في ظل الحصار.

وأكد أن هذه الدراسة ليست الأولى في مستشفى الهلال ولن تكون الأخيرة وأن المستشفى بدأ الآن بدراسة جديدة تهدف إلى امكانية توفير المضادات الحيوية للمرضى.

انشر عبر