شريط الأخبار

الشيخ خضر عدنان: اسرى "مجدو" يضربون عن الطعام لليوم الثالث

06:20 - 01 كانون أول / فبراير 2013

عرابة - فلسطين اليوم


افاد الأسير المحرر ومفجر معركة الأمعاء الخاوية الشيخ خضر عدنان بأن مجموعة من الأسرى في سجن مجدو يخوضون لليوم الثالث على التوالي إضراباً تضامنياً مع الأسرى المضربين عن الطعام سامر العيساوي وطارق قعدان وجعفر عز الدين.
واكد عدنان خلال الوقفة التضامنية التي نظمتها حركة الجهاد الاسلامي، اليوم الجمعة، في عرابة أن "شعبنا لن يتخلى عن اسراه وسيبقى يساندهم ويؤازرهم حتى كسر القيد وتبييض السجون"، محملا الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة المضربين.
وعلى الصعيد ذاته، ذكرت لجنة الاسير الفلسطيني، أن ادارة السجون منعت اليوم وفدا طبيا دوليا من زيارة المضربين وباقي المرضى في عيادة سجن الرملة.

وأعرب الناطق باسم اللجنة عن قلقه الشديد بسبب اعادة المضربين لزنازين العقاب في الرملة رغم توصيات الاطباء بحاجتهم الماسة لرعاية طبية وعلاج مكثف مع الانهيارات الصحية التي حلت بهم بسبب استمرار اضرابهم.
وافاد ممثل اللجنة، بأن "ادارة السجون رفضت السماح بزيارة الاسرى المرضى وخاصة منصور موقدة وخالد الشاويش وناهض الاقرع ومعتصم رداد ومحمود سلمان ليقوم الفريق الطبي بتقييم اوضاعهم وتوفير احتياجاتهم من الدواء".
من جهتها، افادت جمعية المعتقل في الداخل المحتل، أن ادارة سجن مجدو منعت محاميها من زيارة الاسير يوسف شعبان (33 عاما) من بلدة عانين الذي نقل قبل ايام للسجن رغم خطورة وضعه الصحي.
واوضح مدير الجمعية قدري ابو واصل لـ ، ان شعبان اضطر لفك اضرابه الذي استمر اكثر من شهرين بسبب خطورة وضعه وانهيار حالته، مؤكدا حاجته للعلاج والنقل للمستشفى وليس لمعتقل مجدو الذي يفتقر لادنى احتياجات الاسرى.

انشر عبر