شريط الأخبار

وزارة الصحة تجري أول عملية زراعة كلى في قطاع غزة

10:31 - 25 تشرين أول / يناير 2013

غزة - فلسطين اليوم

 

دشنت وزارة الصحة الفلسطينية العام الجديد 2013 بإنجاز طبي جديد يضاف إلى سجل الانجازات التاريخية التي تحققت في السنوات الستة الماضية بما حملتها من ظروف وصعاب.

حيث تمكن فريق طبي برئاسة د. عبد القادر حماد رئيس فريق زراعة الكلى من بريطانيا، ود. حسين حالوب، ود. محمود الشوربجي، ود. صبحي سكيك، ود. عبد الله القيشاوي من إجراء عمليتي زراعة كلى في مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة.

قصة الانجاز

 وحول التفاصيل المتعلقة بمشروع زراعة الكلى في قطاع غزة، تحدث د. محمد الكاشف مدير عام التعاون الدولي ورئيس لجنة المشروع، أن هذا الانجاز جاء بعد تراكم 11 شهرا خلال الفترة السابقة.

وأوضح أنه تم تشكيل لجنة لزراعة الكلى ضمت وكيل الوزارة ورئيس قسم الكلى ومدير مستشفى الجراحة في مجمع الشفاء الطبي للتواصل وإعداد المرضى.

وأضاف أن في تلك الفترة  تم التواصل مع فريق طبي متخصص من المملكة المتحدة والأردن لوضع اللبنات الاولى لاختيار المرضى وتوفير أجهزة لفحص الأنسجة.

وتابع  الكاشف قوله:" بدأت الخطوات العملية في بريطانيا لفحص مدى تطابق الأنسجة للمريض والمتبرع، من خلال التوافق مع أقسام غسيل الكلى في مستشفى د. عبد العزيز الرنتيسي، ومجمع الشفاء الطبي، ومجمع ناصر الطبي، ومستشفى أبو يوسف النجار، ومستشفى شهداء الأقصى لتحديد المرضى.

وأردف بأنه تمّ اختيار حالتين تطابقت فحوصاتهم من أصل 3 حالات، مضيفا بقوله:"منذ ذلك الوقت بدأنا باجراءات الفحوصات البروتوكولية لتشدين هذا الانجاز وبوصول الطاقم الطبي من بريطانيا برئاسة د. عبد القادر حماد ( فلسطيني الأصل ) وتحضير الأدوية قبل وبعد العملية وإحضار المحاليل لحفظ الكلية أثناء النقل".

العملية الاولى

المريض الأول محمد ظهير من مدينة رفح والذي يعاني من الفشل الكلوي منذ العام 2010م ،  وصف معاناته مع المرض قبل البدء في أجراء العملية الأولى لزراعة الكلى له بأنه يقوم بعملية غسيل الكلى يومين أسبوعياً، ضمن دائرة من المعاناة وصعوبة التنقل من والى المشفى.

 وأعرب المريض ظهيرً عن أمله في أن تكلل الجهود التي بذلت بالنجاح، مقدماً شكره لوزارة الصحة في بذلها للتخفيف من معاناة مرضى الكلى.

ساعة الصفر

وأوضح المكتب الإعلامي الصحي بأن الفريق  الجراحي الطبي بات ليلة إجراء العملية وهو في اجتماع لدراسة ملفات المرضى المقرر لهم أجراء العملية.

وقد بدأ صباح يوم الخميس الموافق 24/1/2013 م، الساعة الثامنة والنصف صباحاً في قسم العمليات بمجمع الشفاء الطبي لإجراء العملية التي استمرت قرابة السبع ساعات قبل أن تتكلل بالنجاح.

يوم تاريخي

ووصف د. مفيد المخللاتي وزير الصحة الفلسطيني هذا اليوم بالتاريخي والمشهود في القطاع الصحي الفلسطيني.

وأكد بأن هذا اليوم يمثل بشرى وأمل، مضيفاً بقوله:"نحن نرى هذا الجهد والانجاز على ارض الواقع وتدشين مرحلة جديدة من العطاء الطبي الفلسطيني".

وهنأ د. المخللاتي أبناء الشعب الفلسطيني بهذا الانجاز الذي هو ثمرة صموده ودعمه وثقته للقطاع الصحي وبالكادر الطبي الوطني الذي يبذل الكثير للتخفيف من حجم المعاناة التي خلفتها سنوات الحصار.

وقدم  شكره إلى منظمة التعاون الإسلامي على ما قدمته من جهود واكبت مراحل الإعداد لهذا الانجاز الطبي الكبير.

يذكر أن إدارة الشئون الإنسانية في منظمة التعاون الإسلامي – مكتب منسقيه بغزة – قد ساهمت في إعداد الوفد ، وكافة الترتيبات الخاصة بالأمور اللوجستية والفنية.




انشر عبر