شريط الأخبار

مركز رسالة الحقوق: تقرير هيومن رايتس ووتش منحاز لإسرائيل

02:56 - 25 تشرين أول / ديسمبر 2012

القصف الاسرائيلي لغزة خلال العدوان
القصف الاسرائيلي لغزة خلال العدوان

غزة - فلسطين اليوم

انتقد مركز رسالة الحقوق الفلسطيني التقرير الذي أصدرته منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان في العالم، والذي انحاز التقرير بشكل واضح للاحتلال "الإسرائيلي" والذي تدعي فيه المنظمة بان المقاومة الفلسطينية هي من خرقت قوانين الحرب بإطلاق الصواريخ على المدنيين "الإسرائيليين"، لذا يعتبر المركز أن هذا التقرير غير عادل لاسيما وانه ساوي بين الجلاد والضحية وان هذا التقرير يعطي لإسرائيل الضوء الأخضر بارتكاب المزيد من المجازر والجرائم ضد المدنيين الفلسطينيين وانه يوضح للعالم بأن المقاومة الفلسطينية لديها ترسانة عسكرية توازي ترسانة "إسرائيل" وقوتها العسكرية.

وقال المركز إن تقرير المنظمة يوضح عدد الصواريخ التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية وكذلك الاضرار التي لحقت بالطرف "الإسرائيلي"، ويُدين التقرير استهداف المدنيين "الإسرائيليين"، وقد تناست المنظمة بأن "إسرائيل" هي من خرقت التهدئة وأنها ارتكبت أبشع وأروع المجازر بحق المدنيين الفلسطينيين وسقط ضحيتها ما يقارب من 180 شهيد وإصابة نحو ألف بجروح مختلفة معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ، من خلال سقوط آلاف الأطنان من الصواريخ والمتفجرات على قطاع غزة من قبل طائرات سلاح الجو "الإسرائيلي"، واستخدام "إسرائيل" كافة الأسلحة المحرمة دولياً واستهدفت بيوت المدنيين بشكل متعمد.

كما استهجن المركز ما تقوم به المنظمة التي تدعي أنها تدافع عن حقوق الانسان بالعالم وأنها قد تجاهلت جميع التقارير التي أصدرت من مراكز حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني في قطاع غزة والموضحة تماماً بخرق "إسرائيل" للتهدئة وارتكاب المجازر بحق المدنيين الفلسطينيين والتي أعطت تفاصيل دقيقة حول تلك المجازر التي ارتكبتها "إسرائيل" بحق المدنيين الفلسطينيين.

وطالب المركز منظمة هيومن رايتس ووتش بالتراجع عن تقريرها المنحاز إلى "إسرائيل" بشكل واضح وفاضح وان لا تساوي بين الجلاد والضحية وان تصدر تقريراً عادلاً توضح فيه خروقات "إسرائيل" بارتكاب مجازر بحق المدنيين الفلسطينيين.

كما وطالب المركز مؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات حقوق الانسان العاملة في قطاع غزة إلي مطالبة المنظمة بالتراجع عن موقفها المنحاز لإسرائيل.

واعتبر المركز بان هذا التقرير هو مزور للحقائق ومخالف تماما للتقارير التي أصدرتها مراكز حقوق الإنسان في قطاع غزة والتي أوضحت فيه بشكل دقيق مدى حجم الدمار والجرائم التي ارتكبتها "إسرائيل" بحق المدنيين الفلسطينيين.

انشر عبر