شريط الأخبار

متطرفون يؤدون شعائر تلمودية في "رباط الكرد" الملاصق للمسجد الأقصى

08:32 - 24 تموز / ديسمبر 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أدى عشرات من المتطرفين اليهود أمس، تحت حراسة الشرطة، شعائر توراتية في "رباط الكرد" الملاصق للجدار الغربي للمسجد الأقصى والمحاذي لباب الحديد.

وصرح رئيس مجلس الأوقاف الإسلامية الشيخ عبد العظيم سلهب "أن حائط البراق ورباط الكرد جزء لا يتجزأ من الجدار الغربي للمسجد الأقصى المبارك، وهو وقف إسلامي صحيح، لا يجوز الاعتداء عليه".

وأضاف: "هو جزء من العقارات المحاذية للمسجد ووقف إسلامي لا يجوز التفريط به، وجزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى وعقيدة مليار ونصف مليار مسلم".

وتابع: "واجب ديني وعقائدي على كل مسلم ومواطن من المنزرعين داخل المسجد الأقصى وحوله الذين يعيشون في رباط الكرد أن يمنعوا الاعتداء عليه، وتفويت الفرص أمام الجماعات اليهودية".

وكانت جماعات يهودية قد دعت لإقامة شعائر توراتية عند وقف رباط الكرد، مشيرة الى أن هذه الشعائر تأتي بمناسبة صيام العاشر من الشهر العبري الجاري، واستكمالا لمراسيم إشعال الشمعدان خلال عيد الحانوكاة.

وقالت هذه الجماعات ان إقامة هذه الشعائر على طول اليوم خاصة في الفترة الصباحية والمسائية هو جزء من النشاط لإعادة السيطرة الكاملة على رباط الكرد الذي يطلقون عليه مسمى "المبكى الصغير".

انشر عبر