شريط الأخبار

فيلم مصور من داخل مواقع "سرايا القدس والقسام "خلال العدوان

01:19 - 16 تموز / ديسمبر 2012

لقطة خلال تصوير الفيلم الوثائقي بغزة
لقطة خلال تصوير الفيلم الوثائقي بغزة

غزة - فلسطين اليوم

لم يرغب علي هاشم، مدير قسم المراسلين في قناة «الميادين»، أن تكون زيارته إلى غزة خلال العدوان الأخير، عادية، بل عاد من القطاع بفيلم وثائقيّ من إعداده وإخراجه يحمل عنوان «حجارة السماء»، وستعرضه قناة «الميادين» عند الساعة الحادية عشرة من مساء اليوم الأحد.

سبعة أيام، قضاها هاشم مع مراسلي «الميادين» في غزة، محمد مشهراوي، ورامي عبيد، يرافقون مختلف فصائل المقاومة الفلسطينية، تنقلوا بين معسكرات تدريب «سرايا القدس»، و«كتائب القسّام»، و«كتائب الأقصى»، و«ألوية الناصر صلاح الدين»، و«كتائب أبو الريش» و«لجان المقاومة الوطنية»، في رحلة بحث عن المقاومة الفلسطينية وجهوزيتها، ومدى قدرتها العسكرية على مواجهة العدوّ الإسرائيلي، خصوصاً بعد الحرب الأخيرة.

يمتدّ الوثائقي على أربعين دقيقة، ويختصر أحداث العدوان الإسرائيلي الأخير على القطاع، وما تلاه من هدنة، وتصريحات الإسرائيليين وقادة المقاومة الفلسطينية، واحتفالات النصر في غزة. كما يلقي الضوء على القدرات العسكريّة والقتاليّة للفصائل الفلسطينيّة من خلال تصوير بعض المناورات والتدريبات التي يقومون بها، بالإضافة إلى بعض المقابلات مع مقاتلين ومسؤولين عسكريين فلسطينيين.

يعتبر هاشم في تصريحٍ صحفي، أنّ تجربة الفيلم كانت ناجحة، وأنّ «زيارة القطاع استحقت المجازفة»، مؤكداً على أنّ «تغطية «الميادين» للحرب على غزة كانت ناجحة ومميّزة، بدليل أنّ شاشتها باتت الأكثر مشاهدة لدى الغزيين، وكان ذلك من الأسباب التي سهلّت التواصل مع فصائل المقاومة والتصوير في القطاع».

وبعد الوقت الذي أمضاه هاشم مع المقاومين في غزّة، يقول إنّ وضع المقاومة الفلسطينية حالياً جيّد. «فبالرغم من إصابتها في الحرب لا زالت يدها على الزناد وقادرة على المواجهة، وهو ما سيثبته الفيلم في مشاهده».

ويعلن المراسل عن نيته زيارة القطاع مجدداً لـ«تصوير فيلم يحاكي حياة الغزيين وحبهم الكبير للحياة، فغزة مدينة جميلة والصورة النمطية التي تؤخذ عنها خاطئة».

انشر عبر