شريط الأخبار

دراسة:إسفنجة المطبخ أقذر 200 ألف مرة من مقعدالمرحاض

09:08 - 26 تموز / نوفمبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

كشفت دراسة طبية حديثة النقاب عن أن أسفنجة المطبخ المستخدمة في غسل الأطباق تحتوي على جراثيم تفوق الجراثيم الموجودة على مقاعد التواليت غير النظيفة والتي يمكن أن تؤدي إلى الاصابة بالشلل.   وقال الباحثون بجامعة اريزونا بالولايات المتحدة الأميركية ان اسفنجة المطبخ تحتوي على 10 ملايين نوع من البكتيريا لكل بوصة مربعة منها، بينما يوجد مليون نوع من الجراثيم لكل بوصة مربعة من القماش المستخدم لمسح وتنشيف الاطباق.   واضافوا ان البكتيريا الموجودة على إسفنجة وفوطة المطبخ ولوحات التقطيع تسبب متلازمة «جيلان باريه» وهي عبارة عن مرض عصبي يؤدي الى ضعف عضلي يبدأ بالاطراف وخاصة السفلية ثم يترقى الى الاعلى تدريجيا محدثا ضعفاً في عضلات الوجه والفم والبلعوم وصولا الى العضلات الصدرية، كما يصيب جذور الاعصاب واخيرا الدماغ ليسبب فقدان تام للحركة وشلل.   وتحدث د.تشالز جيربا، أستاذ علم الأحياء الدقيقة في جامعة أريزونا عن كيفية نقل الأمراض من خلال البيئة المحيطة موضحا أنه بعد إجراء اختبارات للأدوات المنزلية وقياس نوع ونمو البكتيريا فريق البحث وجد ان مقعد المرحاض يعد واحدا من أنظف الأشياء من حيث وجود الكائنات الحية الدقيقة مقارنة بالمستلزمات المنزلية الاخرى مثل الإسفنج، والملابس، وأطباق الطعام، وأكياس التسوق التي يعاد استخدامها.

انشر عبر