شريط الأخبار

نادي الأسير: اعتقال النواب افلاس سياسي قد يفجر الاوضاع

10:14 - 23 تموز / نوفمبر 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قال نادي الاسير الفلسطيني اليوم الجمعة: ان اعتقال قوات الاحتلال الاسرائيلية لنواب في المجلس التشريعي الفلسطيني يشكل  بحد ذاته افلاساً سياسياً ومعنوياً لحكومة الاحتلال محذراً من انفجار الوضع.

واعتبر النادي هذه الحملات ،التي تقوم بها حكومة الاحتلال محاولات جادة لاستعادة جزء من هيبتها التي فقدتها اثناء العدوان على قطاع غزة، امام الرأي العام الاسرائيلي مع اقتراب الانتخابات الإسرائيلية من جهة، وتوجه القيادة الفلسطينية إلى الأمم المتحدة للحصول على مكانة دولة غير عضو من جهة اخرى.

واستنكر نادي الاسير حملة الاعتقالات المتواصلة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلية بحق المواطنين في المحافظات ،والتي كان اخرها اعتقال نواب من المجلس التشريعي الفلسطيني في مقدمتهم امين سر المجلس د.محمود الرمحي.

وطالب المجتمع الدولي التدخل الفوري لوقف حملات الاعتقال التي تشنها قوات الاحتلال في المحافظات الفلسطينية، دون احترام لكرامة وإنسانية المواطنين، والحصانة التي يتحلى بها النواب في المجلس التشريعي.

ودعا النادي الحكومة المصرية والأطراف التي تدخلت من أجل التهدئة أن تضع حداً لهذه الاعتقالات.

وذكر نادي الاسير ان حملة الاعتقالات التي قامت بها قوات الاحتلال منذ بدء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة ، طالت ما لا يقل عن 400  معتقل في مختلف المحافظات حتى  صباح اليوم  .

انشر عبر