شريط الأخبار

الخارجية المصرية تستنكر التوسع الاستيطانى بالقدس

02:47 - 27 حزيران / أكتوبر 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أستنكرت الخارجية المصرية  استمرار"إسرائيل" فى التوسع الاستيطانى فى الأراضى الفلسطينية المحتلة، خصوصاً القدس الشرقية، معتبرة أن بناء هذه المستوطنات بكافة أشكالها وأحجامها ومسمياتها تخالف القانون الدولى وقرارات الشرعية الدولية، كما أنه إجراء من شأنه تغيير طبيعة الأراضى المحتلة.

وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الجمعة، أن مصر تستنكر فى هذا الصدد ما أعلن عن موقف المسئولين "الإسرائيليين" من رفع القيود عن الاستيطان فى تلك الأراضى المحتلة.

وأبدت مصر استنكارها الشديد للإعلان عن بناءً من يقرب من 800 وحدة سكنية جديدة فى القدس الشرقية، والشروع في بناءً مقار حكومية في جبل الزيتون، وتوضح أن محاولات فصل القدس الشرقية عن محيطها من الأراضي الفلسطينية فى الضفة الغربية، ومساعي تهوديها تخلق عقبات لا سبيل لتخطيها على طريق التوصل إلى سلام عادل وشامل بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وتعد تهديدا واضحا لحل الدولتين الذي اتفق المجتمع الدولي على تحقيقه.

ودعت مصر، "إسرائيل" للتوقف فورا عن البناء في القدس الشرقية والضفة الغربية تحت أي مسمى لما في ذلك من تهديد لأمن والاستقرار في المنطقة ولمساعي تحقيق السلام الدائم والعادل.

وقام السفير المصري في "تل أبيب" بنقل رسالة إلى وزارة الخارجية "الإسرائيلية" بهذا المضمون.

انشر عبر