شريط الأخبار

الشيخ عزام: المقاومة مُلزمة بالدفاع عن شعبها بكل الوسائل المتاحة

01:56 - 14 حزيران / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد الشيخ المجاهد نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي على أن التصعيد الصهيوني الأخير واستهداف المدنين يأتي في إطار سياسية صهيونية ممنهجة لإرباك الشعب الفلسطيني دائما وإبقاء المقاومة تحت الضغط.

وأضاف الشيخ عزام للإعلام الحربي، صباح اليوم الأحد: "العدو يحاول خلق المبررات والإيحاء أن المستهدفين كانوا يخططون لتنفيذ عمليات ضد الكيان الصهيوني، للتغطية على جرائمه والتهيئة للتمادي في العدوان"، لافتاً إلى أن العدو الصهيوني لم يوقف عدوانه على الشعب الفلسطيني بتاتاً, ولكن العدوان يهدأ في لحظة ويشتد في لحظة أخرى.

وفي تعقيبه على تهديدات الناطق باسم جيش العدو الذي توعد فيها سكان قطاع غزة بأنهم لن يهنئوا بالنوم لطالما تطلق الصواريخ من غزة, قال عزام "هذا يدخل في إطار الحرب النفسية وفي ذات الوقت للوقيعة بين المقاومة والشعب الفلسطيني، ولكن شعبنا يدرك أن المقاومة تدافع عن شعبها وهي القادرة على استرداد الحقوق التي سلبها الاحتلال.

وعن الجهود المصرية الراعية للتهدئة, أكد عزام أن المصرين يبذلون جهوداً كبيرة في كل المرات التي يحدث فيها تصعيد, وأضاف: "نأمل أن تتكثف الجهود المصرية لوقف العدوان على شعبنا".

وتابع قائلاً: "لم تكن هناك اتصالات في الأيام الأخيرة ولكن بشكل عام هناك اتصال دائم مع الإخوة المصريين".

وشدد عضو المكتب السياسي على أن حركة الجهاد الإسلامي ستبحث مع فصائل المقاومة ومع الجانب المصري كيفية الرد على العدوان, مؤكداً أن من حق شعبنا ومقاومته الدفاع عن نفسها بكافة السبل المتاحة".

وكانت طائرات الاحتلال الصهيوني ، استهدفت الليلة الماضية وفجر اليوم مجموعات للمقاومة الفلسطينية في شمال وجنوب قطاع غزة ما أدى لاستشهاد ثلاثة مقاومين أبرزهم القيادي في التوحيد والجهاد السلفي أبو الوليد المقدسي.

انشر عبر