شريط الأخبار

وفد من قيادة "الجهاد" والرابطة" يزور مديرية شمال غزة

10:34 - 03 حزيران / أكتوبر 2012

غزة - فلسطين اليوم



زار وفد من قيادة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وإطارها الطلابي الرابطة الإسلامية اليوم مديرية التربية والتعليم في شمال غزة وذلك للاطلاع على مجريات العملية التعليمية وبحث سبل التعاون المشترك بما يساهم في إنجاح العملية التربوية برمتها.

وضم الوفد كل من الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة "الجهاد"، ويوسف عزيز ورضوان أبو جاموس المنسق الإعلامي للرابطة الإسلامية، ومعتصم دياب ممثل الرابطة في شمال غزة وعدد من كوادر الرابطة على مستوى الشمال، فيما كان في استقباله مدير التربية والتعليم أ.مدحت قاسم، ونائبه الفني أ.موسى شهاب، ومن العلاقات العامة والإعلام التربوي أ.توفيق السيد سليم.

وثمّن الشيخ حبيب الجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة التربية والتعليم بمديرياتها للنهوض بالواقع التربوي رغم الظروف الصعبة والاستثنائية التي تمر بها بسبب الحصار الإسرائيلي والاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن هذه الزيارة تأتي في سياق انفتاح حركة الجهاد الإسلامي على كافة قطاعات المجتمع، لمد جسور الثقة والتعاون البنّاء الذي يرمي في المحصلة إلى خدمة كافة شرائح المجتمع الفلسطيني وتقديم يد العون والمساعدة له.

وشدد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي على أهمية مواصلة الجهود الرامية إلى تعزيز ثقافة الوعي والعلم في أوساط المجتمع، مؤكدا أن أي أمة تسعى للتخلص من براثن الاحتلال والاستعمار لا بد لها من التسلح بسلاح العلم، مستذكرا المقولة الشهيرة لمؤسس حركة "الجهاد" الدكتور الشهيد فتحي الشقاقي "المثقف أول من يقاوم ولا ينكسر".

وأضاف نحن مع المجاهد المتعلم الواعي القادر على التعاطي مع طبيعة المتغيرات والاستفادة منها وتطويعها لصالحه حتى يتمكن من الصمود في وجه أعدائه ومشاريعه العدوانية والتصفوية والاستئصالية.

وأكد الشيخ حبيب على أن حركة الجهاد الإسلامي بكافة أطرها وفعالياتها وفي مقدمتها الرابطة الإسلامية، تضع كل إمكاناتها في سبيل خدمة العملية التعليمية وذلك إدراكا وإيمانا منها بأهمية قوة العلم في مواجهة قوة الباطل وغطرسته.

بدوره استعرض مدير التربية والتعليم الظروف التي تمر بها العملية التعليمية على مستوى الشمال، مشيرا إلى جملة من البرامج والمشاريع التي دأبت المديرية على تنفيذها منذ انطلاق العام الدراسي الحالي والتي تأتي استكمالا لمسيرة التقدم والتطور التي تشهدها العملية التربوية برمتها خاصة في ظل عام التعليم الفلسطيني.

وأوضح أ.قاسم أن من أهم الفعاليات التي سيتخللها العام الدراسي الحالي برنامج "الفتوة" والذي تهدف الوزارة من خلاله إلى إنشاء جيل من الشباب قادر على تحمل مسؤولياته وقيادة المرحلة المقبلة بما يساهم في تنمية المجتمع والحفاظ على مقدراته ومكتسباته وحماية حاضره وبناء مستقبله.

كما تطرق أ.قاسم إلى جملة من العقبات التي تعترض العملية التعليمية والتي يقف الحصار الإسرائيلي خلفها بشكل مباشر، مثل نقص أعداد المدارس، والتي تساهم بشكل أو بآخر بنشوء ظاهرة الكثافة الصفية، إلى جانب العمل بنظام الفترتين ما يحول دون الوصول إلى بيئة تربوية متكاملة وصحية.

وفي ختام الزيارة قدّم الشيخ حبيب درع الرابطة الإسلامية لمدير التربية والتعليم، متمنيا له مزيدا من التوفيق في خدمة العملية التعليمية.



الرابطة

الرابطة

الرابطة

انشر عبر