شريط الأخبار

مدير الشؤون التعليمية : المدارس تحت رقابة ومستوى المدارس الخاصة أعلى من الحكومية

المدارس الخاصة بغزة..رسوم مُبالغ بها ومنافسة لاستقطاب أصحاب المال

12:41 - 26 تموز / أغسطس 2012

غزة(خاص) - فلسطين اليوم

المدارس الخاصة في قطاع غزة.."عنوان لمن هم من الطبقة الراقية أو أسياد المال"، وفق اعتقاد عدد من المواطنين في قطاع غزة, نظراً للارتفاع الكبير على أسعار الرسوم, ولكن هذة النظرة والاعتقاد قد اختلفا كلياً عن السابق في ظل انتشار التعليم والتمييز, وسعى كافة المواطنين للبحث لما هو مميز وإبداعي لأطفالهم، بعيداً عن الاكتظاظ وزحام المدارس الحكومية والوكالة.

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" طرحت موضوع المدارس الخاصة في قطاع غزة, في ظل الارتفاع الكبير على أسعار الرسوم وتنوع المدارس وتحت مسميات قد تثير الريبة والخوف في قلوب المواطنين كونها تحمل مسميات بعيدة عن العقيدة الإسلامية وتحكم المدارس الخاصة في الرسوم بطريقة تثير استفزاز أولياء الأمور , وتحججها برفع أسعار الرسوم من عام لأخر بحجج واهية ..

48 مدرسة خاصة و14 ألف طالب

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" التقت مدير الشؤون التعليمية بوزارة التربية والتعليم بغزة الأستاذ محمود مطر , والذي استهل حديثة بأن عدد المدارس الخاصة المرخصة في قطاع غزة بلغت حتى نهاية العام الماضي 48 مدرسة منها 24 مدرسة في مدينة غزة , 8 مدارس تابعة لمدرية شرق غزة و16 مدرسة تابعة لمدرية غرب غزة , في حين بلغ اجمال الطلبة المسجلين في المدارس الخاصة حتى نهاية العام الماضي 14 الف طالب وطالبه وحوالي 1000 معلم .

وعن عدد المدارس التي قدمت للترخيص خلال العام الحالي , أشار إلى  وجود عدد من المدارس قدمت للتراخيص و إضافة الي المدارس القديمة والتي قدمت لتجديد رخصتها ليبلغ إجمالي المدارس المقدمة للتراخيص 50 مدرسة قيد الدراسة وسيتم البت في بحث تراخيصها  خلال أسبوع.

شروط القبول

شروط القبول تراخيص المدارس الخاصة , بين الأستاذ مطر ان الشروط التي وضعتها وزارة التربية التعليم كثيرة ولابد من المدارس الخاصة الالتزام بها و من اهم الشروط الواجب الالتزام بها , المساحات المخصصة للطلاب , وساحة المدرسة , والتهوئة والمنهاج , وغيرها , إضافة الي ضرورة قبول استيعاب المدرسة ل100 طالب كحد ادني كشرط لفتح المدرسة , إضافة إلي أسماء المعلمين والكشف الصحي , والمختبرات....وغيرها

وعن المدارس الخاصة وتسمية لعدد منها بمسميات قد تثير الريبة حول التعاليم الدينية , رد مطر بالقوم " لاداعي للقلق"  , فجميع المدارس الخاصة تقع تحت الرقابة , وأقسام المديرات بوزارة التربية والتعليم تقوم بزيارات ميدانية للمدارس الخاصة بشكل دوري ,إضافة إلى المشرفين الذين يقوموا بزيارة  المدارس الخاصة .

المدرسة تتحكم بالرسوم

وبخصوص الرسوم الباهظة التي تفرضها المدارس الخاصة , أوضح " المدرسة هي من تحدد تسعيرة الرسوم , وولي الأمر هو من لديه الخيار لاختيار المدرسة وفق وضعه المادي , مشيراً إلى ان توجه ولي الأمر للمدارس الخاصة يكون على وعي تام برسوم المدرسة , وعلى استعداد تام لظروف المدرسة .

وعن رفع بعض المدارس  للرسوم, أشار إلى أن المدارس تفرض زيادة الرسوم وفق تحسين خدمتها في جانب معين والمدارس الخاصة سوق تنافسي, وكل مدرسة تسعى لتحسين الخدمات ومساقات التدريس وتقوم برفع الرسوم وفق ما تقدمه.

التحصيل العلمي للمدارس الخاصة أفضل من المدارس الحكومة

وبين مطر أن التحصيل العلمي للمدارس الخاصة أفضل من المدارس الحكومة والأنروا, مشيراً إلى أن الامتحانات موحدة في جميع المدارس , الحكومية والأنروا والخاصة , على أثرها يتم التقييم وهناك رقابة في المدارس غير المعلمين من نفس المدرسة, وعن الامتحانات الموحدة الأخرى يطلق عليها الامتحانات الوطنية وتكون على مستوى الوطن وحملت في طياتها أيضا تقدم المدارس الخاصة.

تصنيف المدارس ورياض الأطفال وفق التقييم

وعن تحديد مستوى المدارس, نوه مطر إلى أن وزارة التربية والتعليم ستقوم خلال العام الحالي بمشروع جديد لتصنيف المدارس الخاصة ورياض الأطفال, وفق الانضباط ومعايير الجودة, حيث سيتم الإعلان أمام الجميع عن أكثر المدارس ورياض الأطفال تمييزاً، كما أن الرسوم ستدخل في حيز التقييم , مشيراً إلى أن معايير الانضباط لها علاقة بالدارسة ومستوى الطلبة ايضاً .

انشر عبر