شريط الأخبار

غـــزة: شهر رمضان والعطش والكهرباء والرواتب

12:20 - 10 حزيران / يوليو 2012

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

أيام قلائل تفصلنا عن شهر رمضان المبارك الذي توقع خبراء أن يبدأ في العشرين من يوليو الحالي، وسط استمرار انقطاع التيار الكهربائي، وحرارة صيف عالية، لتضاف إليها مشكلة تأخر صرف رواتب الموظفين في حكومتي رام الله وغزة.

ويدور الحديث بين المواطنين عن استقبال شهر رمضان الذي يأتي في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي تزيد يوماً بعد يوم، وما يزيد عن ذلك هو استمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي، وهو الأمر الذي يزيد صعوبة عليهم، ويجعل البعض يظهر تذمره من ذلك.

وقد طالب بعضهم، بضرورة العمل على إدخال تحسينات على الكهرباء في قطاع غزة، للتخفيف عن المواطنين، وصرف رواتب الموظفين في حكومتي غزة ورام الله الذين مازالوا ينتظرون صرف رواتبهم عن شهر يونيو الماضي.

الله لا يكلفنا ملا نطيق

بدوره، قال الداعية الإسلامي الشيخ عماد حمتو لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية":"إن رمضان شهر مُبارك والله سبحانه تعالى لم يكلفنا ما لا نطيق، حيث أن التكليف مرتبط بالطاقة البشرية".

وأضاف الشيخ حمتو، أن الإنسان يتعلم من شهر رمضان شئ من الصبر، والصبر ثوابه الجنة، ولابد أن يتفائل المسلم ويتعايش مع هذا الشهر الكريم، حيث تعودنا على رحمات الله وأن الله يده على هذه الأمة، مبيناً أن هذا الشهر فرصة ومجلبة لرحمة الله ولكي يتراحم الناس فيما بينهم، حيث أن للشهر نفحات وبركات.

وحول خشية الناس من صعوبة الصوم في ظل حرارة الصيف، أكد الداعية حمتو، أن الله وعدنا خيراً في شهر رمضان، والتجارب السابقة خلال السنوات الماضية تدلل على ذلك، حيث الله يكون أرحم بعباده.

ولتخفيف العطش والجوع خلال الشهر الكريم، نصح الشيخ حمتو المواطنين بتأخير السحور وتعجيل الفطور حسب السنة النبوية، بالإضافة إلى التبريد بالماء بغسل الوجه، فضلاً عن عدم تكليف الناس بالإطالة في الصلوات باعتبارها وسائل ميسرة للتسهيل على الناس.

وبخصوص تذمر العديد من المواطنين من الشهر الكريم، قال الشيخ حمتو:" الأصل هو أن يُبدي الإنسان رضاه عما يحدث له، ويطلب المدد والعون من الله سبحانه وتعالى وعدم التذمر".

نصائح لتخفيف العطش

وينصح العديد من الخبراء، بإتباع بعض الوسائل للتخفيف من حدة العطش في شهر رمضان، بضرورة الابتعاد عن تناول الأكلات والأغذية المحتوية على نسبة كبيرة من البهارات والتوابل خاصة عند وجبة السحور لأنها تحتاج إلى شرب كميات كبيرة من الماء بعد تناولها إلى جانب شرب الماء في فترات متقطعة من الليل وتناول الخضروات والفواكه الطازجة في الليل .

وإضافة لما سبق فيجب أن تحتوي وجبة السحور على كميات جيدة من الماء والألياف التي تمكث فترة طويلة في الأمعاء مما يقلل من الإحساس بالجوع والعطش .

كما ينصح بالتقليل من وضع الملح بكثرة على السلطة والأفضل وضع الليمون عليها والذي يجعل الطعم مثيل للملح في تعديل الطعم، و الابتعاد عن تناول الأكلات والأغذية المالحة مثل السمك المالح والمخلل لأن هذه الأغذية تزيد من حاجة الجسم إلى الماء .

ومن أهم النصائح الإكثار من شرب السوائل مثل العصائر المختلفة والمياه الغازية يؤثر بشدة على المعدة ويقلل من كفاءة الهضم مع حدوث بعض الاضطرابات الهضمية ، ويعمد بعض الأفراد إلى شرب الماء المثلج بخاصة عند بداية الإفطار وهذا لا يروي العطش بل يؤدي إلى انقباض الشعيرات الدموية وبالتالي ضعف الهضم . 

انشر عبر