شريط الأخبار

التربية والتعليم تنشئ 117 مصلى في مدارس قطاع غزة

12:00 - 28 حزيران / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكدت مديرة التربية والتعليم بخان يونس فاطمة الجعيثني أنَ وزارتها عملت خلال الفترة الماضية  على  إنشاء مصلى داخل كل مدرسه على مستوى قطاع غزة، إيماناً منها بأنه ركن أساسي في مسيرة التعليم وبمثابة المكمل لرسالة المدرسة.

وقالت الجعيثني في تصريح نشرته الحملة الإعلامية "نبني الوطن" إن "الأجيال التي تتربى في المسجد والمصلى هي الأجيال التي تبني النهضات وتكوِّن أرقى المجتمعات، لأن الطلبة يتعلمون كثيرًا من أمور دينهم، التي تسهم في حل مشكلاتهم، وتنمي مهاراتِ الإبداع عندهم، من خلال البرامج، والمسابقات، والأنشطة الدينية والثقافية المتنوعة".

وأشارت إلى أن المصلى داخل المدرسة من شأنه تخريج الدعاة والداعيات التربويين، إلى جانب أثره الكبير في تعليم الطلبة روح العمل الجماعي، والمشاركة في النشاط العام، والتوعية الإسلامية، وربطهم بكتاب ربِّهم.

بدوره، بين مدير مدرسة خالد الحسن الثانوية للبنين محمد العسولي أنه يوجد في المدرسة حوالي 1000 طالب يحتاجون إلى تأدية صلاة الظهر جماعة في المصلى، مما يسهل لهم الالتقاء بمعلمي مبحث التربية الإسلامية لتعليمهم أحكام التجويد والتلاوة وتمكينهم من حفظ القران الكريم.

ونوه العسولي إلى أن وجود المصلى في المدرسة يسهم في غرس القيم الإيجابية لدى الطلبة من خلا ل حثهم على تأدية الفرائض في المصلى داخل الجماعة.

من جانبه،  أكد مدير مدرسة هارون الرشيد الثانوية "أ" للبنين صالح البردويل على أهمية وجود المصلى وخاصة في المدارس التي تعمل بنظام الفترتين لأداء فريضتي الظهر والعصر، موضحاً أنه يعمل على تقوية روح الارتباط بالمسجد.

كما أوضحت مديرة مدرسة شهداء خان يونس الأساسية للبنات يسرى أبو عزيز أنها تسعى لإنشاء مصلى في مدرستها كونها تعمل بنظام الفترتين، مؤكده على أهمية المصلي في عقد  اجتماعات مع طالبات اللجنة الدينية، إلى جانب تدريب الطالبات في المناسبات الدينية.

من جهتها، أشارت مديرة مدرسة حيفا الأساسية "أ" للبنات سمية النمروطي إلى أنها توجهت إلى أهالي الخير ووزارة الأوقاف والشئون الدينية من أجل إيجاد متبرع لإقامة المصلى الذي سيفتتح خلال الفصل الدراسي الحالي.

وبين محمود وادي أحد أولياء الأمور أن افتتاح المصليات دليل ملموس وفاعل على الدور المشهود والمشكور الذي تقوم به المدارس بدعم من  وزارة التربية والتعليم العالي من تطبيق لمعنى "التربية والتعليم".

وقال: "إن السعادة تغمرنا جميعاً بفرحة افتتاح المصليات داخل المدارس, فهي بمثابة نداء لأن يلتزم الطلبة والمعلمين والمعلمات والجميع بأداء الصلوات في وقتها, فربيع بناء المساجد والمصليات هو ثمرة التعاون المجتمعي للوصول إلى تشجيع العمل الصالح ووضع الطلبة في جو إيماني ونفسي يساعد على تدعيم أسس التربية والدعم النفسي".

كما قالت الطالبة هبة عبد الحكيم شبير: "إن وجود المصلى في المدرسة أمنية لطالما حلمنا بتحققها، والحمد لله أصبحت حقيقة فلدينا اليوم مصلى في المدرسة يمكننا من أداء الصلاة في أوقاتها".

يشار إلى أن عدد المصليات التي تم بناؤها حتى الآن هي 117 مصلى.

انشر عبر