شريط الأخبار

في يورو 2012

الأرقام في صالح إيطاليا.. مواجهة نارية بين الإيطاليين والإنجليزيين

11:41 - 24 كانون أول / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم


سيكون الملعب الأولمبي في كييف اليوم الأحد مسرحاً لمواجهة نارية مرتقبة في ختام الدور ربع النهائي من كأس أوروبا 2012 وتجمع بين المنتخبين الإيطالي والإنكليزي اللذين يخوضان في نهائيات بولندا وأوكرانيا "رحلة البحث عن الذات" لكن الصدف شاءت أن يصطدما ببعضهما.

وإذا كان المنتخب الإيطالي اختبر نجاحات متقطعة منذ مونديال بلاده عام 1990 حين حل ثالثاً، ثم أتبع هذه النتيجة بوصوله إلى نهائي مونديال 1994 وإلى نهائي كأس أوروبا 2000 قبل أن يتوج بلقبه العالمي الرابع في مونديال ألمانيا 2006، فإن المنتخب الإنكليزي لم يحقق شيئاً يذكر منذ المونديال الإيطالي بالذات (وصل إلى نصف النهائي)، وفقاً لرويترز.

ولم يتمكن منتخب البلاد التي انطلقت من أراضيها كرة القدم، في أن يفرض نفسه بين اللاعبين الكبار رغم السمعة المميزة لبطولته المحلية، إذ يبقى فوزه "المثير للجدل" بلقب مونديال 1966 الذي أقيم على أرضه إنجازه اليتيم على الصعيد العالمي لأن ثاني أفضل نتيجة له في البطولة الأهم على الإطلاق كانت وصوله إلى نصف نهائي مونديال إيطاليا.

أما على الصعيد القاري فتبقى أفضل نتيجة له احتلاله المركز الثالث عام 1968 حين كان يعتمد نظام النصف النهائي والمركز الثالث والنهائي في النهائيات التي يتأهل إليها أربعة منتخبات فقط، ووصوله إلى نصف نهائي 1996 على أرضه حين خرج على يد الألمان بركلات الترجيح.

وبالتالي فإن الإيطاليين نجحوا، رغم أدائهم غير المقنع في أغلب الأحيان، في أن يفرضوا أنفسهم من كبار اللعبة الشعبية الأولى في العالم بفضل النتائج التي حققوها، في حين يبقى المنتخب الإنكليزي اسماً كبيراً في كرة القدم لكن دون نتائج.

وهناك قاسم مشترك بين المنتخبين وهو أنهما يسعيان إلى تعويض ما فاتهما في الأعوام الأربعة الأخيرة، حيث خرج الإيطاليون من الدور ربع النهائي لكأس أوروبا 2008 بركلات الترجيح على يد إسبانيا التي توجت لاحقاً باللقب، ثم تنازلوا عن لقبهم العالمي بخروجهم من الدور الأول لمونديال جنوب إفريقيا 2010.

أما الإنكليز الذين تأهلوا إلى النهائيات بقيادة المدرب الإيطالي فابيو كابيلو قبل أن يترك الأخير منصبه في شباط/فبراير الماضي لستيوارت بيرس ثم روي هودجسون، فهم لم يتأهلوا حتى إلى نهائيات كأس أوروبا 2008 ثم ودعوا نهائيات مونديال جنوب إفريقيا بطريقة مذلة بعد خروجهم من الدور الثاني على يد ألمانيا "1-4".

وسيكون من الصعب توقع النتيجة التي ستنتهي عليها هذه المواجهة النارية، خصوصاً أن اللقاء الأخير بين المنتخبين يعود إلى 27 آذار/مارس 2002 عندما عاد الإيطاليون من ليدز فائزين 2-1 في مباراة ودية تحضيرية لمونديال كوريا الجنوبية واليابان، أما المواجهة الأخيرة بينهما في مشاركة رسمية فتعود إلى عام 1997 في التصفيات المؤهلة لمونديال فرنسا 1998 حين فاز "الآزوري" ذهاباً في لندن 2-1 قبل أن يتعادلا إياباً صفر-صفر في روما.

أما بالنسبة لمواجهاتهما في البطولة القارية فسيكون لقاء الغد الثاني فقط بينهما بعد عام 1980 حين فازت إيطاليا 1-صفر في دور المجموعات، وبالمجمل تواجه الطرفان في 22 مناسبة سابقاً وفازت إيطاليا 9 مرات وإنكلترا 7 مرات، آخرها يعود إلى عام 1997 (2-صفر)، مقابل 6 تعادلات.

 

 

 

انشر عبر