شريط الأخبار

واعظ أمريكي يدرس آيات من القرآن داخل كنيسة

06:10 - 28 تموز / أبريل 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قرّر واعظٌ أمريكي، في مبادرةٍ شخصية منه، تدريس آياتٍ من القرآن الكريم داخل إحدى الكنائس في ولاية فرجينيا الأمريكية، واختار سكوت مورجان الآيات التي تتطرق إلى قضايا المرأة والتعايش السلمي والمواطنة، وقام بشرح معانيها على رواد الكنيسة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، أن إحدى القنوات التلفزيونية الأمريكية عرضت لقطاتٍ من شرح مورجان للآيات القرآنية، مشيرة إلى أنه إذا كان في الولايات المتحدة القس تيرى جونز الذي يريد حرق نسخةٍ من المصحف الشريف في ولاية فلوريدا ففي الولايات المتحدة أيضا الواعظ الأمريكي سكوت مورجان الذي يُدرِّس بعض آيات القرآن الكريم داخل إحدى الكنائس في ولاية فرجينيا الأمريكية.

وقال مورجان: "اخترت موضوعيْن مهميْن جداً بالنسبة للأمريكيين وهما العنف والمرأة, ومن خلال الآيات القرآنية الكريمة أوضح أن الإسلام حرّم العنف ضد غير المسلمين واستدل على ذلك بمواقف النبي محمد، وفي موضوع المرأة عرض تفسيراً لآيات تعظم من شأن المرأة ودورها في بناء المجتمع. إنهما أهم القضايا التي تهم الأمريكيين".

وأوضحت المحطة التلفزيونية أن قصة مورجان مع الإسلام والمسلمين تعود إلى طفولته, فقد نشأ مصادفة في أفغانستان مرافقاً لوالده الذى عمل ضمن بعثة فيلق السلام في أواخر السبعينيات, وتربى وسط المسلمين وتعلم منهم أسس الدين الإسلامي, وظلت هذه الذكرى هي الغالبة على وجدانه إلى أن كبر ورأى أن الأمانة تقتضي نقل ما تعلمه إلى مجتمعه, آملا في تغيير الصورة النمطية التي يروّج لها البعض في وسائل الإعلام عن الإسلام والمسلمين.

ويقول الواعظ الأمريكي سكوت مورجان إن تبدلت الصورة الخاطئة التي رسمتها وسائل الإعلام عن المسلمين والإسلام حتى عند فرد واحد, فإن هذا يمثل مكسباً كبيراً لبلده أمريكا.

وأشارت محطة التلفزيون الأمريكية إلى أنه يبدو أن مورجان حقق ما أراد, حيث بعد أن استمعت إليه سيدة أمريكية في جلسة استمرت ساعتين قالت: "إن هذا الدين اعتنى جدا بالمرأة, والمعلومات التي حصلت عليها من قبل كانت غير صحيحة. الإسلام عبر السنين علم الكثيرين الكيفية التي يجب أن تعامل بها المرأة".

وأوضحت المحطة أن هذه ليست هي المرة الأولى التي يتم فيها تدريس بعض آيات القرآن الكريم داخل الكنائس الأمريكية ففي شيكاغو كانت هناك تجارب مماثلة حققت نتائج طيبة على حد تعبير المشاركين فيها, حيث أشارت إحدى السيدات الأمريكيات إلى أنه "كان وقتاً رائعاً لنا والحديث كان في موضوعات محظورة".

ونوّهت المحطة بأن اللجوء إلى القرآن الكريم دون سواه للتعرُّف على الإسلام ظاهرة تتنامى داخل الولايات المتحدة, ونقلت عن المتابعين للأمر من المسلمين والأمريكيين أن ذلك ينبع من إيمان الأمريكيين وثقتهم بالكتب السماوية.

ويأمل سكوت مورجان في أن يذهب إلى أي مكان على وجه الأرض من شأنه تقريب المسافات بين بني البشر.
 

انشر عبر