شريط الأخبار

داخلية غزة تفرج عن 36 محكوماً ممن قضوا ثلثي المدة

08:54 - 11 تشرين ثاني / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم


أفرجت المديرية العامة لمراكز الإصلاح والتأهيل التابعة لوزارة الداخلية والأمن الوطني الأربعاء عن 36 نزيلاً بمناسبة قدوم قافلة أميال من الابتسامات (11)، وبحضور أعضاء القافلة.

وأكد المقدم حقوقي ناصر سليمان مدير عام مراكز الإصلاح والتأهيل في كلمة له أن وزارة الداخلية وتحت وبقرار من وزير الداخلية أفرجت عن 36 نزيل ممن استنفذوا ثلثي المدة، وتمتعوا بحسن السير والسلوك داخل مراكز الإصلاح والتأهيل، وذلك إكراما لأعضاء قافلة أميال من الابتسامات "11".

وقال سليمان: "سنقوم باتخاذ كافة الإجراءات النهائية لإغلاق ملفاتهم نهائيا، داعيا جميع النزلاء المفرج عنهم عدم مخالفة القوانين والأنظمة المعمول بها بعد الخروج من السجن.

وطالب المقدم سليمان أعضاء قافلة أميال من الابتسامات (11) بالاستمرار بتسيير القوافل لكسر الحصار الظالم المفروض على الشعب الفلسطيني منذ سنوات.

بدوره، وجه الدكتور عصام يوسف منسق قوافل أميال من الابتسامات (11)، كلمة للنزلاء المفرج عنهم قائلا:" يجب أن تكونوا أمل الأمة لأنكم شباب فلسطين الذين يجب أن تصنعوا مستقبل هذا الوطن"

وأضاف يوسف: "جئنا إليكم اليوم في هذه القافلة تحت شعار "نصرت بالشباب" لذا فأنتم الشباب يجب أن يكون لكم مكان في المجتمع، لتكونوا مشاعل خير، وأمل للمجتمع"، داعيا النزلاء إلى التوبة والرجوع إلى الله.

وعبر النزلاء المفرج عنهم عن سعادتهم بهذه المكرمة، شاكرين كل من ساهم من أجل الإفراج عنهم.

وكان وزير الداخلية والأمن الوطني الأستاذ فتحي حماد أعلن أمس خلال استقباله متضامني النسخة لـ11 من قافلة أميال من الابتسامات أن الوزارة ستفرج اليوم عن عدد من النزلاء ممن أمضوا ثلثي المدة في مراكز الإصلاح والتأهيل مع حسن السير والسلوك.

من جهتها عبرت رازية  بماث إحدى نشطاء القافلة،عن سعادتها بهذه الزيارة، وقالت :" جئت ممثلة عن مؤسسة القدس في جنوب أفريقيا لدعم إخواننا في فلسطين الذين يعانون مرارة الحصار الظالم المفروض عليهم منذ سنوات.

بدوره أشار النزيل م، ل أن هذه المكرمة تمثل حافزا للجميع لعدم ارتكاب أخطاء ومخالفات قد تجرنا إلى السجن فيما بعد.

وفي ختام الحفل قدم أعضاء القافلة هدية لكل نزيل مفرج عنه، مختتمين الحفل بأناشيد وطنية، وهتافات من أجل فلسطين، والقدس.

انشر عبر