شريط الأخبار

الإحصاء: 2.01 مليون طفل تحت سن 18 عاماً في الأراضي الفلسطينية في منتصف عام 2011

02:06 - 05 تشرين أول / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني علا عوض، عن صدور التقرير السنوي الخامس عشر بعنوان «أطفال فلسطين- قضايا وإحصاءات»، والذي يتضمن التقرير عرضا مفصلا لأحدث البيانات المتعلقة بواقع الطفل الفلسطيني في مجالات الصحة والتعليم والواقع الديمغرافي، بالإضافة إلى ظروف الأطفال الذين هم بحاجة إلى حماية خاصة.

الواقع الديمغرافي:

تشير التقديرات السكانية المبنية على نتائج التعداد 2007، إلى أن عدد الاطفال دون سن 18 عاما قد بلغ حوالي 2.01 مليون طفل في الأرض الفلسطينية من إجمالي عدد السكان البالغ عددهم 4.17 مليون فرد في منتصف عام 2011، وتظهر البيانات ارتفاع نسبة الأفراد دون سن الثامنة عشر حيث تشكل هذه الفئة حوالي 48.2% من إجمالي السكان.

وتبين الإحصاءات الديمغرافية واتجاهاتها في المجتمع الفلسطيني، أن الأطفال سيشكلون الأغلبية في المجتمع لعدة سنوات قادمة، حيث تعتبر خصوبة المرأة الفلسطينية العالية ومعدلات وفيات الأطفال المتدنية سبب رئيساً لاستمرار تشكيل الأطفال للأغلبية في المجتمع.

وتفيد البيانات أن الأسرة الفلسطينية تتشكل في وقت مبكر، حيث يبلغ متوسط عمر الاناث عند الزواج الأول في الضفة 20.1 عاما و25.4 عاما للذكور للعام 2010.

الواقع الصحي:

أشارت البيانات إلى أن 1.5% من الأطفال هم من ذوي الإعاقة في الأرض الفلسطينية في العام 2011؛ 1.6% في الضفة و1.4% في قطاع غزة، أما بالنسبة لتوزيع الإعاقة حسب الجنس هناك 1.8% من الأطفال الذكور هم ذوو إعاقة مقابل 1.3% من الإناث.

وأظهرت البيانات أن السبب الرئيس لحدوث الإعاقة بين الأطفال كان الأسباب الخلقية 29.6%؛ 31.4% في الضفة و26.5% في قطاع غزة، تليها الأسباب المرضية 24.0%؛ 25.3% في الضفة و21.6% في قطاع غزة في العام 2011.

وأشارت بيانات وزارة الصحة عام 2010 أن السبب الرئيس لوفيات الرضع في الضفة كان أمراض الجهاز التنفسي 37.6%؛ 37.5% للذكور و37.7% للإناث، تليها التشوهات الخلقية بنسبة 19.0%؛ 18.7% للذكور و19.3% للإناث، ومن ثم الأمراض المعدية بنسبة 12.2%؛ 12.7% للذكور و11.5% للإناث. وحلت في المرتبة الرابعة نقص الوزن والمواليد الخدج بنسبة 11.3%؛ 11.6% للذكور و10.9% للإناث.

أما فيما يتعلق بوفيات الأطفال دون سن الخامسة فقد أظهرت بيانات وزارة الصحة في الضفة لنفس الفترة أن السبب الرئيس المؤدي للوفاة تمثل في الأمراض المتعلقة بفترة ما قبل الولادة بنسبة 38.0%؛ 34.6% للذكور و42.3% للإناث، تليها الأسباب الناجمة عن التشوهات الخلقية؛ 18.0% ومن ثم تسمم الدم؛ 11.1%.

يلاحظ أن معدلات الرضاعة الطبيعية في الأرض الفلسطينية جيدة، حيث ان متوسط الاستمرار في الرضاعة الطبيعية بلغ 13 شهراً، كما أن 62.8% من الأطفال بدأوا بالرضاعة خلال الساعة الأولى من الولادة.

وبلغ معدل وفيات الرضع في الأرض الفلسطينية 20.0 لكل 1000 ولادة حية خلال الفترة الممتدة ما بين عامي 2005- 2010، وكان الأعلى في قطاع غزة على مستوى المنطقة حيث بلغت 22.4 لكل 1000 ولادة حية، في حين بلغ هذا المعدل في الضفة 18.2 لكل 1000 ولادة حية.

وبلغ معدل وفيات الأطفال دون الخامسة في الأرض الفلسطينية 24.1 لكل 1000 ولادة حية خلال الفترة ما بين عامي 2005- 2010، وكان الأعلى في قطاع غزة حيث بلغ 27.2 لكل 1000 ولادة حية، في حين بلغ هذا المعدل في الضفة 22.2 لكل 1000 ولادة حية.

19.4% من الأطفال (6-59 شهراً) مصابون بفقر الدم عام 2010، وكانت النسبة أعلى في قطاع غزة مقارنة بالضفة؛ 25.6% و13.4% على التوالي، وبالنظر إلى توزيع الإصابة بفقر الدم حسب المحافظة، أظهرت البيانات أن محافظة قلقيلية سجلت أعلى نسبة إصابة بفقر الدم بين الأطفال 32.3% على مستوى الضفة، تليها محافظات سلفيت ونابلس 19.7% و19.4% على التوالي، أما بالنسبة لمحافظات غزة سجلت محافظة دير البلح أعلى نسبة إصابة بفقر الدم بين الأطفال؛ 41.4% تليها محافظات غزة وخانيونس؛ 31.3% و21.8% على التوالي.

الواقع التعليمي:

بلغت نسبة المدارس التي يوجد فيها غرفة مخصصة للمختبرات العلمية 61.8% في العام 2010/2011؛ بواقع 66.1% في المدارس الحكومية و48.2% في مدارس وكالة الغوث، وفي المدارس الخاصة 50.6% للفترة نفسها.

تشير بيانات العام الدراسي 2010/2011 إلى أن عدد طلـبة المدارس فـي الأرض الفلسطينية بلغ ما مجموعه 1,116,991 طالباً وطالبة، تشكل الإناث منهم ما نسبته 50.4%، وتختلف هذه النسبة باختلاف المرحلة، فبلغت نسبة الإناث في المرحلة الأساسية 49.7%، وفي المرحلة الثانوية 54.8%، وشكل الطلبة في مرحلة التعليم الثانوي في العام الدراسي 2010/2011 ما نسبته 13.4% من مجموع الطلبة في مـراحل التعليم المدرسي، في حين شكل طلبة المرحلة الأساسية 86.6%. وتشير البيانات إلى أن متوسط عدد الطلبة في الشعبة الصفية 31.2 طالبا في المرحلة الأساسية و28.0 طالباً في المرحلة الثانوية في العام الدراسي 2010/2011.

بلغت نسبة المدارس التي يوجد فيها غرفة مخصصة للمختبرات العلمية 61.8% في العام 2010/2011؛ بواقع 66.1% في المدارس الحكومية و48.2% في مدارس وكالة الغوث، وفي المدارس الخاصة 50.6% للفترة نفسها.

أما بالنسبة للمكتبات فقد بلغت نسبة المدارس التي يوجد فيها غرفة مخصصة للمكتبة 68.7% في العام 2010/2011؛ بواقع 72.4% في المدارس الحكومية، و61.0% في مدارس الوكالة، وفي المدارس الخاصة 54.7% للفترة نفسها.

بالنسبة لمختبرات الحاسوب فقد بلغت نسبة المدارس التي يوجد فيها غرفة مخصصة للحاسوب 68.9% في العام 2010/2011؛ بواقع 68.7% في المدارس الحكومية، وفي مدارس الوكالة فإن 74.4% من مدارسها أصبح يوجد فيها مختبرات حاسوب، وفي المدارس الخاصة 68.4% للفترة نفسها.

بلغت نسبة الرسوب في مرحلة التعليم الأساسي في العام الدراسي 2009/2010 في الأرض الفلسطينية 1.8% للذكور و1.6% للإناث. أما في مرحلة التعليم الثانوي فبلغت نسبة الرسوب 1.2% للذكور و1.0% للإناث في نفس العام الدراسي.

بلغت نسبة التسرب في مرحلة التعليم الأساسي في العام الدراسي 2009/2010 في الأرض الفلسطينية 1.0% للذكور و0.7% للإناث. أما في المرحلة الثانوية فكانت 1.9% للذكور و2.1% للإناث.

الواقع الثقافي والترفيهي:

بلغت نسبة الأطفال في الفئة العمرية (10-17 سنة) الذين يستخدمون الحاسوب 75.1% خلال العام 2011؛ بواقع 81.9% في الضفة و64.4% في قطاع غزة، وبلغت هذه النسبة بين الأطفال الذكور 76.7% مـقابل 73.5% بين الإناث.

حوالي أربعة أطفال من بين كل عشرة أطفال (43.6%) لديهم معرفة بخدمة الإنترنت ويقوموا باستخدامها، في حين أن حوالي طفلين من بين كل عشرة أطفال (17.4%) لديهم معرفة بالإنترنت إلا انهم لا يستخدمونها، كذلك حوالي أربعة أطفال من بين كل عشرة أطفال (39.0%) ليس لديهم أدنى معرفة بالإنترنت.

أطفال بحاجة إلى حماية خاصة:

حوالي 65 ألف طفل؛ 6.0% من إجمالي عدد الأطفال في الفئة العمرية 5-14 سنة هم أطفال عاملون سواء بأجر أو بدون أجر عام 2010.

حوالي 65 ألف طفل؛ 6.0% من إجمالي عدد الأطفال في الفئة العمرية 5-14 سنة هم أطفال عاملون سواء بأجر أو بدون أجر عام 2010؛ 8.0% في الضفة و3.1% في قطاع غزة، ومن الواضح أن نسبة الأطفال الذكور المنخرطين في العمل هي الأعلى؛ 7.7% مقارنة بالأطفال الإناث؛ 4.2%.

وبلغت نسبة الأطفال 5-14 سنة الملتحقين بالمدرسة والمنخرطين أيضاَ في عمالة الأطفال 5.9%؛ 7.8% في الضفة و3.0% في قطاع غزة، وبلغت 7.5% بين الأطفال الذكور مقابل 4.1% بين الإناث.

الأطفال المعنفون:

حوالي 3% من الأطفال الذكور 12-17 سنة تعرضوا لعنف جسدي من قبل الاحتلال والمستوطنين خلال فترة 12 شهراً التي سبقت تموز/2011، منهم حوالي 5% في الضفة مقابل 0.3% في قطاع غزة. وبلغت هذه النسبة 0.4% بين الطفلات الإناث 12-17 سنة، 0.7% في الضفة ولم تتعرض الطفلات الإناث في قطاع غزة إلى عنف جسدي من قبل الاحتلال نظراً لعدم الاحتكاك المباشر مع قوات الاحتلال هناك.

حوالي 6% من الأطفال الذكور 12-17 سنة تعرضوا لعنف نفسي من قبل الاحتلال والمستوطنين خلال فترة 12 شهراً التي سبقت تموز/2011، منهم 8.7% في الضفة مقابل 0.8% في قطاع غزة. وبلغت هذه النسبة 1.2% بين الإناث 12-17 سنة، 1.7% في الضفة مقابل 0.4% في قطاع غزة.

21.4% من الأسر الفلسطينية فقراء خلال العام 2010، بواقع 22.8% بين الأسر التي يوجد لديها أطفال مقابل 15.8% للأسر التي ليس لديها أطفال.

معدل الفقر:

بلغ معدل الفقر بين الأسر الفلسطينية خلال العام 2010 وفقا لأنماط الاستهلاك 21.4%، بواقع 22.8% بين الأسر التي يوجد لديها أطفال مقابل 15.8% للأسر التي ليس لديها أطفال.

أما على مستوى المنطقة، فقد بلغت نسبة الفقر بين الأسر في الضفة 16.0% بواقع 16.4% بين الأسر التي لديها أطفال مقابل 14.6% للأسر التي ليس لديها أطفال. أما على مستوى قطاع غزة فقد بلغت نسبة الفقر 31.9% بواقع 34.4% بين الأسر التي لديها أطفال مقابل 18.8% بين الأسر التي ليس لديها أطفال.

ويلاحظ ارتفاع الفقر بين أسر قطاع غزة التي لديها أطفال، كما ان غالبية الأسر الفقيرة التي لديها أطفال متواجدة في قطاع غزة، حيث أظهرت البيانات أن الأسر الفقيرة التي لديها أطفال في الضفة تشكل 46.2% من إجمالي الأسر الفقيرة التي لديها أطفال، مقابل 53.8% في قطاع غزة.

انشر عبر