شريط الأخبار

ضمن فعاليات عام التعليم.. وفد رفيع من تعليم غزة لمصر

01:31 - 24 تموز / مارس 2012

زار وفد رفيع من وزارة التربية والتعليم العالي جمهورية مصر العربية وذلك لبحث التعاون المشترك في مجال التربية والتعليم العالي, وقد ضم الوفد د. محمد أبو شقير وكيل الوزارة, ود. زياد ثابت الوكيل المساعد للشؤون التعليمية, ود. محمود الجعبري الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي, وأ. عماد الحديدي مدير عام التقنيات، ود. على الأسطل رئيس مجلس البحث العلمي، ود. موسى أبو دقة رئيس هيئة الاعتماد والجودة.

وقد التقى الوفد في بداية زيارته بوزيرة البحث العلمي د. نادية زخاري ود. ماجد الشربيني رئيس أكاديمية البحث العلمي ومساعد وزيرة البحث العلمي، ود. ياسر عبد الفتاح أمين المجلس الأعلى للمراكز والمعاهد البحثية.

البحث العلمي

و تم خلال اللقاء مناقشة أمور عدة أبرزها تقديم شرح مختصر من وفد الوزارة  لتاريخ البحث العلمي في فلسطين منذ عهد الاحتلال حتى الاهتمام به وإعطائه أولوية قصوى بإنشاء مجلس البحث العلمي. إضافة إلى مناقشة موضوع الشراكة البحثية ما بين فلسطين ومصر, والتدريب بطرق البحث العلمي سواءً لأساتذة الجامعات أو لطلبة الدراسات العليا، والتطرق إلى أهمية عقد ورش عمل تخصصية في مجالات البحث العلمي في فلسطين ومصر, والبدء بوضع نواة المركز القومي للبحث العلمي الفلسطيني, وترشيح وفود متخصصة بمجالات البحث العلمي المختلفة للاستفادة من الخبرات المصرية, والحصول على قاعدة بيانات مصرية بحثية بالأسماء اللامعة في مجالات البحث العلمي, إضافة إلى تمويل مشاريع البحث العلمي.

دعوة للزيارة

كما تم خلال اللقاء الاتفاق على دعوة الوزيرة المصرية لزيارة فلسطين ووعدت بتنفيذها, إضافة إلى الاتفاق لزيارة وفد الوزارة لبعض مراكز البحث العلمي وخاصة المركز القومي للبحث العلمي وضرورة قيام مصر باستقبال وفد فلسطيني متخصص من الوزارة متكون من كفاءات متخصصة في مجالات بحثية مختلفة من أعضاء مجلس البحث العلمي لينقلوا الخبرة المصرية في تأسيس المركز القومي للبحث العلمي لفلسطين.

التجربة المصرية لرياض الأطفال

كما التقى الوفد بوزير التربية والتعليم المصري د. جمال العربي والوفد المرافق له. وقد تم نقاش مطول حول عدة قضايا أبرزها مهنة التعليم "رخصة مزاولة المهنة" وخبرة الجانب المصري في هذا المجال, وموضوع التدريب بكافة أنواعه (معلمين، مدراء مدارس، مشرفين، إداريين،...), إضافة إلى التطرق لموضوع

رياض الأطفال والتجربة المصرية في إعداد المناهج الخاصة, كما تم مناقشة المسميات الوظيفية والدورات التدريبية القرينة بكل مسمى, والتطرق للتعليم المهني والتجربة المصرية الرائدة في هذا المجال إضافة إلى التطرق لمدارس اللغات ومدرسة المتفوقين والبرامج التعليمية (القناة التعليمية), وتدريب طواقم من الوزارة حول كيفية إعداد المناهج الدراسية, والتعليم الالكتروني.

وتم خلال لقاء وزير التربية والتعليم المصري عرض تجربة وزارة التعليم الفلسطينية بافتتاح مدرسة ثانوية للصم والتفكير الجاد في المستقبل الجامعي لخريجيها, كما تم التطرق للتعليم الشرعي ونبذه مختصرة عن التعليم الفلسطيني والجهات الراعية له (حكومة، وكالة، مجتمع مدني), إضافة إلى الحديث عن المدرسة الأمريكية في غزة ومناهجها الخاصة بها.

وخلال اللقاء مع الوزير المصري تم النقاش المطول حول البحث العلمي الخاص بالتربية والتعليم وتم توجيه دعوة للوفد الفلسطيني بحضور مؤتمر في مصر في بداية شهر يونيو متعلق بالتكنولوجيا.

كما قام الوفد بزيارة رجل الأعمال الفلسطيني الحاج محمد كامل الأغا الذي رحب بالوفد كثيراً, وتم تناول العديد من القضايا أبرزها تقديم الشكر له على كرمه وسخائه في بناء العديد من المدارس، والطلب منه مواصلة دعمه للتعليم في غزة من خلال حثه على بناء المزيد من المدارس، وبناء مدرسة لذوي الاحتياجات الخاصة، وتزويد مدارس المكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة بعدد من وسائل النقل.

انشر عبر