شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يدعو لأوسع مشاركة بإنتخابات نقابة الصحفيين غدا

02:23 - 17 تموز / مارس 2012

فلسطين اليوم - غزة

ا منتدى الاعلاميين الفلسطينيين الصحفيين والصحفيات كافة الى المشاركة في إنتخاب نقابة مهنية حرة تعمل من اجل الكل الصحفي، صباح الأحد القادم 18-3-2012 في فندق الكومودور بغزة.

وقال المنتدى في بيان له ن الرد الحاسم على ما وصفه بـ"اختطاف النقابة" في الضفة الغربية هو بتعزيز مكانة ودور نقابة الصحفيين في قطاع غزة والمشاركة الفاعلة والكبيرة في الانتخابات القادمة، لا سيما الصحفيون الشباب الذين حرموا بقرار سياسي وأمني وفئوي من الحصول على عضوية النقابة، كما قال المنتدى.

وأشاد المنتدى بقرار تخصيص مقعدين للصحفيات من مقاعد مجلس النقابة القادم ما يعكس حرصا كبيرا على مشاركتهن في صناعة القرار الصحفي وأخذ دورهن في خدمة العمل النقابي الصحفي.

وأضاف البيان :" لقد آن الأوان لصحفيي قطاع غزة أن يقولوا كلمتهم ويصدحوا بالحق، وينالوا حقهم الذي حرموا منه سنوات، ويأخذوا بزمام المبادرة والذهاب الى انتخابات حرة ونزيهة وديمقراطية ودورية بعد أن أدارت الضفة الغربية الظهر لهم ولكل الوطنيين والأحرار".

وكان التجمع الإعلامي الفلسطيني دعا الصحفيين الفلسطينيين للمشاركة في العرس الانتخابي لنقابة الصحفيين الفلسطينيين في الثامن العشر من مارس القادم لاختيار ممثليهم في انتخابات مهنية وحرة وقانونية .

وأكد التجمع الإعلامي أنه قرر المشاركة في الانتخابات القادمة لخدمة الصحفيين والمؤسسات الصحفية في قطاع غزة بعد أن حرموا لسنوات من الحصول على العضوية والمشاركة في انتخابات مهنية تضمن لهم وجود مجلس نقابة فاعل وقوي يدافع عن حقوقهم الصحفية ويحميهم من كل المعتدين عليهم.

وأضاف إننا نفتخر ونحن نشارك لأول مرة في انتخابات ستجرى في قطاع غزة في جو ديمقراطي ومهني وكنا نأمل أن تجرى الانتخابات بشكل موحد في غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة، وسنظل نسعى إلى هذا الأمر وندعو زملاء المهنة للمشاركة في هذه الانتخابات من اجل فرز مجلس نقابة قوي يستطيع أن يدافع عن حقوقنا ويشكل جسرا نعبر عليه في وقت الأزمات التي تعصف بالجسم الصحفي الفلسطيني.

وأعلن التجمع الإعلامي الفلسطيني انه سيشارك في الانتخابات المزمع إجراؤها الأحد المقبل، بثلاثة من أعضائه وهم: الصحفي توفيق السيد سليم والصحفي خالد صادق والصحفية أمل الحجار، داعيا المجموع الصحفي إلى دعمهم ومؤازرتهم حتى يتمكنوا من تحقيق التطلعات التي يصبو إليها الكل الصحفي الفلسطيني.

كما أعلنت كتلة الصحفي الفلسطيني عن مشاركتها الفاعلة في انتخابات نقابة الصحفيين الفلسطينيين المقررة في قطاع غزة يوم الأحد القادم، والتي تشكل بداية الطريق نحو جسم نقابي فاعل يحمل لواء الدفاع عن الصحفيين، ويعمل على خدمتهم في مختلف المجالات، ولاسيما تطوير القدرات وتنمية المهارات، كما يطوي صفحة سوداء في تاريخ الحركة الإعلامية الفلسطينية، ويسدل الستار على مرحلة قاتمة من التنكر لصحفيي القطاع وتجاهلهم وتجاوزهم من قبل مختطفي النقابة في رام الله. 

وباركت الكتلة خطوات لجنة تسيير الأعمال الحثيثة لإجراء الانتخابات وفق معايير تكفل نزاهتها وشفافيتها، ودعت جموع الصحفيين إلى المشاركة بقوة في رسم مشهد نقابي يليق بفرسان الإعلام الفلسطيني الذين لطالما سطروا أروع ملاحم الفداء والعطاء، وتحدوا ببسالة غطرسة الاحتلال وصلفه، فقد آن الأوان كي يعبر الصحفيين عن إرادتهم الحرة في اختيار ممثليهم المؤتمنين على تطلعاتهم وآمالهم.

وأكدت الكتلة أنها قررت المشاركة في العرس الديمقراطي المرتقب من خلال المنافسة على أربعة مقاعد، وأنها رشحت كل من: الزميل ياسر أبو هين، الزميل وسام عفيفة، الزميل سمير أبو محسن، الزميل أيمن دلول، آملة من جموع الصحفيين دعمهم ومساندتهم حتى ينطلقوا في أداء واجب خدمة الصحفيين وحمل همومهم.

وشددت الكتلة على أنها سعت بكل قوة من أجل إجراء انتخابات واحدة وموحدة في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، غير أن نكوص المكتب الحركي لصحفيي فتح والذهاب لانتخابات منفردة في الضفة الغربية، شكل إغلاق لأبواب التوافق وإدارة للظهر للمجموع الصحفي في قطاع غزة، الأمر الذي جعلنا مضطرين لأخذ زمام المبادرة صيانة لحق صحفيي القطاع النقابي.



يذكر ان الدعوة لانتخاب نقابة الصحفيين بغزة جاءت بدعوة من اطر وكتل صحفية ومستقلين تأتي بعد اسبوع من انتخابات اجرتها النقابة في رام الله بمشاركة صحفيين من غزة.

انشر عبر