شريط الأخبار

في دراسة عن دور المرأة الفلسطينية في مقاومة الاحتلال

الجامعة الإسلامية تمنح الصحفي غسان الشامي درجة الماجستير في التاريخ الحديث والمعاصر

06:03 - 06 تموز / مارس 2012

الباحث غسان الشامي اثناء مناقشة الماجستير
الباحث غسان الشامي اثناء مناقشة الماجستير

فلسطين اليوم - غزة

منحت الجامعة الإسلامية بغزة الصحفي غسان مصطفى الشامي درجة الماجستير في التاريخ الحديث والمعاصر، في دراسة حملت عنوان  " دور المرأة الفلسطينية في قطاع غزة في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي ( 1967م – 993م )، وتكونت لجنة المناقشة من أ.د أكرم محمد عدوان، مشرفاً ورئيساً، و د. نهاد الشيخ خليل رئيس قسم التاريخ في الجامعة الإسلامية مناقشا داخليا، ود. عصام عدوان أستاذ التاريخ في جامعة القدس المفتوحة مناقشا خارجيا.

وأثنى الدكتور أكرم عدوان على الدراسة وهي الأولى من نوعها التي تحدثت عن تاريخ نضال المرأة الفلسطينية في قطاع غزة منذ عام 1967م – 1993م، وتناولت الدور السياسي للمرأة والدور العسكري والدور الاجتماعي والفكري، مشيرا إلى أن الدراسة اشتملت على قائمة للشهيدات الفلسطينيات منذ عام 1967م – 1993م .

كما تحدث د. عدوان عن التضحيات الكبيرة للمرأة الفلسطينية التي قدمت روحها وناضلت من أجل الدفاع عن وطنها، واستطاعت أن تتميز في جميع المجالات، وكان لها دور بطولي كبير .

كما أشاد د. عصام عدوان أستاذ التاريخ الحديث في جامعة القدس المفتوحة بالدراسة، التي حملت عنوانا جديدا حول الدور النضالي للمرأة في قطاع غزة، مبنيا على أن هذه الدراسة اشتملت على الكثير من المعلومات الهامة، عن الدور النضالي للمرأة الفلسطينية في قطاع غزة في مقاومة الاحتلال.

كما دعا د. عصام عدوان الباحثين إلى ايلاء الدور النضالي للمرأة الفلسطينية مزيدا من البحث والاهتمام ولذلك للبطولات الكبيرة التي سجلتها المرأة الفلسطينية في مقاومة الاحتلال.

ومن جانبه أكد د. نهاد الشيخ خليل على أهمية دراسة دور المرأة الفلسطينية النضالي وتوثيق تجربة المرأة في العمل العسكري والسياسي والاجتماعي والفكري والعمل على إثراء الموضوع بمزيد من الأبحاث والدراسات. 

ومن جهته قال الباحث الصحفي غسان الشامي أن موضوع الدراسة أخذ وقتا وجهدا كبيرا على مدار سنتين من البحث والدراسة، مشيرا إلى أن الدراسة اشتملت على وثائق هامة تتحدث عن دور المرأة السياسي والعسكري ومشاركتها في الكثير من العمليات العسكرية.

وأوضح الشامي أن دور المرأة الفلسطينية يحتاج المزيد من الدراسات والأبحاث، مطالبا بضرورة التركيز على التاريخ الشفوي والحصول على روايات من النساء المناضلات والتعرف على تجربتهن النضالية في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

كما طالب الشامي المؤسسات النسائية بضرورة الاهتمام بالأسيرات المحررات وتوثيق تجاربهن النضالية داخل السجون، وضرورة الاهتمام بكافة الدراسات والأبحاث التي تتناول دور المرأة الفلسطينية النضالي.

انشر عبر