شريط الأخبار

المزيني : الحكومة الفلسطينية تدعم قطاعات التعليم العالي من خلال الإعفاء الضريبي

06:13 - 05 تموز / مارس 2012

فلسطين اليوم - غزة

أكد وزير التربية والتعليم العالي د. أسامة المزيني أن وزارة التعليم والحكومة الفلسطينية تدعمان قطاعات التعليم العالي ممثلة بالجامعات والكليات والمعاهد من خلال الإعفاءات الضريبية المحددة حسب القوانين واللوائح الخاصة بذلك .

جاءت تصريحات الوزير المزيني خلال استقباله وفد  من الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية برئاسة د. رفعت رسم , ووفد آخر من جامعة القدس المفتوحة فرع غزة  .

وأوضح الوزير خلال الاجتماع أن وزارة التعليم ضمن خطة عام التعليم 2012 تولي أهمية كبيرة للتعليم العالي من خلال تشكيل ثلاث هيئات خاصة بهذا الشأن وهي هيئة الاعتماد والجودة واللجنة الاستشارية الخاصة بالتعليم العالي ومجلس البحث العلمي .

كما أوضح الوزير أن التعليم الجامعي يجب أن يتناسب مع احتياجات السوق المحلي وذلك من اجل إحداث موائمة فعلية تحقق التنمية في المجتمع وهذا ما تسعى إليه الوزارة , كما تطرق الوزير إلى سير خطة عام التعليم فيما يتعلق بالأبنية المدرسية وتأهيل المعلمين والاهتمام بالتعليم المهني والتقني  .

هذا وأشاد وفد الجامعات بخطة عام التعليم وضرورة المساهمة من قبل الجامعات الفلسطينية في انجاحها على مختلف الصعد

 

أدلة المعلمين

 

من جهة أخرى أكدت د. سمية النخالة مديرة دائرة المناهج بوزارة التربية والتعليم العالي أن دائرة المناهج بالوزارة بدأت  بعقد ورش عمل متخصصة لمناقشة أدلة المعلمين من مختلف النواحي من أجل تطويرها وتحسينها .

جاء ذلك خلال ورشة عمل مخصصة نفذتها دائرة المناهج لمناقشة أدلة  المعلمين في مبحث العلوم العامة من الصف الخامس وحتى العاشر بحضور د. سمية النخالة مديرة دائرة المناهج , وحامد جندية رئيس قسم المباحث المدرسية و مشرفي مبحث العلوم من الوزارة ووكالة الغوث

وقالت د. النخالة أن أدلة المعلمين هي انجاز مهم من انجازات الوزارة لتطوير العملية التعليمية حيث أن أدلة المعلمين هي عبارة عن كتاب يرشد المعلم ويبين له كيفية تنفيذ المنهاج المقرر .

وأشارت د. النخالة أن  إعداد دليل المعلم وتوزيعه على الهيئات التدريسية هو جزء من إستراتيجية الوزارة نحو تطوير التعليم, وهو خطوة لتحقيق عدة أهداف أبرزها تحسين نوعية التعليم, والتغلب على بعض الصعوبات الموجود بالمنهاج.

وأشارت د. النخالة إلى أن الأدلة تخضع لتقييم مستمر ومتواصل من قبل طواقم الوزارة, ومن هنا تأتي هذه الورش للنظر في محتوياتها من أجل التطوير والتحسين .

و في ذات السياق أكد استقبلت وزارة التربية والتعليم العالي  بمديرية تربية وتعليم غرب غزة وفداً من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) في مدرسة سليمان سلطان الأساسية للبنين، وضم الوفد المهندس ساهر يونس ممثل مكتب جايكا في غزة، وموكيا نوتو ممثل الوكالة اليابانية للتعاون الدولي ونوريو شيمومرا رئيس قسم المشاريع في الوكالة، حيث تم اطلاع الوفد على مرافق المدرسة وأبرز انجازاتها.

وقد تقدم مجدي بدح بالشكر الجزيل للوكالة اليابانية للتعاون الدولي وللحكومة اليابانية على المساعدة السخية المقدمة للشعب الفلسطيني وخصوصاً فيما تمثل بدعم القطاع التعليمي، مما كان له الأثر الأكبر في تقدم هذه المنظومة التعليمية المتكاملة والهامة في المجتمع الفلسطيني .

وأشاد بدح بالتعاون المثمر في العديد من المشاريع في إطار دعم التعليم في قطاع غزة، معربا عن أمله في توسعة آفاق التعاون والشراكة لتطوير التعليم في غزة .

وبدوره تحدث المهندس يونس عن أن هذه الزيارة تأتي في سياق التواصل البروتوكولي الذي تحرص مؤسسته على تنفيذها مع شريكاتها من المؤسسات الفلسطينية، مؤكداً على حرص الوكالة اليابانية على التواصل والتعاون ودعم المشاريع التنموية التي تخدم التربية والتعليم على وجه الخصوص.

من جهته أشاد ممثل الوفد بدور وزارة التربية والتعليم باعتبارها مؤسسة ذو أهمية قصوى في مجال الارتقاء بالإنسان، مؤكداً على شعور الوكالة بالرضا عن الخدمات التي قدمتها الوكالة لمدرسة سليمان سلطان ناهيك عن أضرار الحرب التي لحقت بالمدرسة، مؤكداً في الوقت ذاته أن الوكالة سوف تستمر في تقديم الدعم للقطاع التنموي الفلسطيني.

ويشار إلى أن الوكالة اليابانية قدمت الدعم الأهم في تشيد وبناء عدد من المدارس في قطاع غزة كان من بين تلك المدارس مدرسة سليمان سلطان الأساسية للبنين

 

انشر عبر