شريط الأخبار

ذوو الإعاقة يطالبون بتحسين فرص الدمج في المجتمع

04:51 - 06 تشرين أول / ديسمبر 2011

ذوو الإعاقة يطالبون بتحسين فرص الدمج في المجتمع

فلسطين اليوم-غزة

طالب ذوو الإعاقة بضرورة تعزيز وتحسين فرص الدمج لهم في المجتمع بما في ذلك تطبيق قانون المعاق رقم 4 – للعام 1999 ،و توسيع مجالات والتعليم الجامعي لطلبة المعوقين وتوفير الأدوات المساعدة لذلك ، وكذلك توفير مترجمين لغة الإشارة للصم في جميع المؤسسات الحكومية.

 

 جاء ذلك في جلسة الاستماع  التي نظمها قطاع التأهيل في شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية بعنوان " علي صوتك .... " في قاعة الجمعية الوطنية لتأهيل المعاقين في مدنية غزة بحضور ممثلي مؤسسات رسمية ومنظمات أهلية محلية و دولية وذلك بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة وفي إطار أسبوع العمل الأهلي الذي تنظمه شبكة المنظمات الأهلية ضمن مشروع تعزيز الديمقراطية وبناء قدرات المنظمات الأهلية الممول من المساعدات النرويجية.

وأكدت رئيس جلسة الاستماع ( المعاقة بصرياً ) حنين الأشقر من جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية, إن هذا اللقاء يمثل للمعاق الكثير من النضال والكفاح لكي نصل إلى هذه المرحلة من النجاح مبينة أن قطاع التأهيل بشبكة المنظمات الأهلية يعد من أهم القطاعات والتي نحتاجها لنتمكن من التقدم والنجاح والمساهمة في الدفاع عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وتمكينهم .

وأشارت الأشقر  إن الأشخاص ذوي الإعاقة من أبناء الشعب الفلسطيني يعانى من العديد من المشاكل وأهمها التي تؤثر في نفسية كل شخص لديه إعاقة وهى النفور الاجتماعي من المحيط الذي يعيش فيه والذي يجعله يشعر بالانعزالية إلى جانب نظرات الشفقة التي يراها في عيون كل من يعيشون أو يتعاملون معه والتي لا يحتاجها بل يحتاج إلى الدعم والمساندة .

وفي نهاية الورشة أكد المشاركون  في جلسة الاستماع إلى ضرورة توفير فرص عمل للأشخاص ذوي الإعاقة و زيادة الوعي المجتمعي لحقوق المعوقين على مدار العام وعدم اقتصار ذلك في اليوم العالمي للمعاق، وتطوير قدره  الأشخاص ذوي الإعاقة للوصول إلي فرص  تطوير مهارات التعليم لديهم، أن تحظي السيدات ذوات الإعاقة بفرص متكافئة مثل الرجال ففي العمل والتشغيل وأيضا التدريب ،أن تحظي عمل الأشخاص ذوي الإعاقة بتقدير أصحاب العمل وأفراد المجتمع ،وأن يصل الأشخاص ذوي الإعاقة إلي تدابير الحماية الاجتماعية من الاستغلال لهم.

انشر عبر