شريط الأخبار

القيادي المدلل يتوعد بإبداعات جديدة للرد على أي حماقة صهيونية

09:40 - 01 تموز / نوفمبر 2011

القيادي المدلل يتوعد بإبداعات جديدة  للرد على أي حماقة صهيونية

فلسطين اليوم-غزة

توعد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، الكيان الصهيوني بإبداعات جديدة في الرد على أي حماقة يرتكبها في المستقبل.

واعتبر المدلل في تصريحاتٍ متلفزة، أن رد حركة الجهاد الإسلامي على اغتيال 12 مقاوماً غالبيتهم من أفراد ذراعها العسكري مؤخراً، كان حاسماً وادخل الرعب في قلب العدو، وأثبت أن المقاومة قادرةٌ على الإبداع، وجعل الصهاينة الذين يمتلكون أحدث وأقوى الأسلحة يعيشون في رعب وفزع.

وتطرق القيادي في الجهاد إلى التهدئة التي جرت بوساطة مصرية بين الكيان الصهيوني والمقاومة بطلب من العدو، مؤكداً أن "العدو هو الذي ينتهك دوماً العهود والمواثيق ولا يلتزم بالتهدئة. نحن لا نعطي تهدئة مجانية، ولن نسمح للاحتلال بأن يعيش في أمن وسلام واستقرار فيما يعيش شعبنا تحت إرهابه؛ لذا فإن المقاومة لها الحق الكامل في الرد على أي عدوان".

وحول موقف باقي فصائل المقاومة والحكومة في غزة من العدوان الصهيوني على سرايا القدس، أكد المدلل أن القطاع كله مقاوم. وقال: "اعتقد أن الإخوة في حماس لديهم بعض الحسابات، ولكن تصريحات قياداتهم تؤكد أنهم مازالوا يحافظون على المقاومة كخط استراتيجي للحركة".

وحول الموقف المصري من الشأن الفلسطيني، قال المدلل إن "الموقف المصري تغير اليوم تماماً عما كان عليه في زمن النظام البائد"، مستذكراً مشهد إطلاق وزيرة خارجية العدو السابقة تسيبي ليفني عام 2008م تهديداً بضرب غزة من القاهرة بحضور الرئيس المخلوع حسني مبارك وعبر التلفزيون الرسمي.

وأضاف:" اليوم اختلف الأمر تماماً وليس بوسع أيٍّ من أركان حكومة الاحتلال أن يتحدث من القاهرة ويقول انه سيضرب قطاع غزة، فالشعب المصري اليوم تتوجه بوصلته نحو فلسطين، وكلنا أمل بأن يكون الربيع العربي كله فائدة لقضيتنا وشعبنا ومقاومتنا". 

انشر عبر