شريط الأخبار

علماء آثار يطالبون بمنع إقامة متحف التسامح على مقبرة للمسلمين في القدس المحتلة

03:45 - 24 حزيران / أكتوبر 2011

علماء آثار يطالبون بمنع إقامة متحف التسامح على مقبرة للمسلمين في القدس المحتلة

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

وقع 84 عالم آثار من مراكز أبحاث وجامعات عالمية، على عريضة تطالب "إسرائيل" بوقف بناء متحف التسامح على مقبرة 'مأمن الله' في القدس لأنها تمس بالموتى.

وذكرت صحيفة 'هآرتس' العبرية، أن علماء الآثار أرسلوا برسائل إلى مركز فايزنطل وبلدية القدس ودائرة الآثار في "إسرائيل"، يطالبون فيها بوقف أعمال البناء على أنقاض المقبرة الإسلامية 'لأن عملية البناء تتعارض مع المعايير لعلم الآثار وحتى تتعارض مع القانون الإسرائيلي'.

وأكد عالم الآثار هاربي فايس من جامعة ييل الأمريكية، تخريب مقبرة مأمن الله هي مأساة ثقافية وتاريخية'، في حين قال عالم الآثار الإسرائيلي يونتنان مزراحي الذي يعارض إقامة المتحف على أرض المقبرة، 'إنه وبعد قيام الحكومة ومن خلال المحاكم بإقرار البناء توجه علماء الآثار إلى الضغط على الممولين الأمريكيين لإقامة المتحف، وطالب علماء آثار لهم شهرة عالمية بوقف العمل في المقبرة وهذا أمر غاية في الأهمية'.

وكان علماء الآثار قد توجهوا إلى اليونسكو ومجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة  للتدخل لمنع إقامة المتحف.

يذكر أن مركز فايزنطل، هو مركز اهتم بمطاردة النازيين في جميع أنحاء العالم ومحاكمتهم عن الجرائم بحق اليهود في ألمانيا ودول أخرى.

وقال علماء الآثار في رسالتهم إلى إدارة مركز فايزنطل، 'عليكم احترام الموتى والمقابر الإسلامية كما تطالبون باحترام المقابر والموتى اليهود في العالم'.

انشر عبر