شريط الأخبار

أمن الجامعات:نواجه صعوبة في التعامل مع بعض الطلبة بسبب الانتماءات السياسية

11:39 - 19 تموز / سبتمبر 2011

أمن الجامعات:نواجه صعوبة في التعامل مع بعض الطلبة بسبب الانتماءات السياسية

فلسطين اليوم-غزة       

بدأ العام الدراسي الجديد لتنطلق الإدارة العامة لأمن الجامعات تحافظ على الكادر التعليمي للهيئة التدريسية والطلبة من أي خطر، وتعمل على تطبيق القانون في الحفاظ على سلامة الممتلكات والمباني في الجامعات والكليات والمعاهد، وتحارب كافة  الظواهر الخطيرة التي تتمثل في الانحلال، والسقوط الأخلاقي والأمني والمخدرات والانحرافات والجريمة.

صفحة بيضاء

فقد أكد العقيد عماد ديب مدير عام الإدارة العامة لأمن الجامعات لـ"الداخلية" على دور إدارته في الحفاظ على الطلبة من أي خطر قد يحدق بهم .

وقال:" بدأنا خطوات عملية مع بداية العام الدراسي الجديد فأصدرنا عدة مطويات كان آخرها مطوية "صفحة بيضاء في عام جديد" والتي طالبت جميع الطلبة بغض البصر لأن إطلاقه سبب لأعظم الفتن، مشيرا إلى  أن أغلب القضايا التي توقع طلاب الجامعات بالصعاب كانت نتاجا لعدم تقوى الله في النظر والهندام والتعامل مع الآخرين.

وأوضح ديب أن الإدارة العامة لأمن الجامعات تمد يدها لجميع الطلبة وأبوابها مشرعة أمامهم في أي وقت لاستقبال شكواهم وخدمتهم حتى يصل الطالب لبر الأمان الأكاديمي الكامل الذي لا تشوبه شائبة، مطالبة جميع الطلبة بعدم التردد في دق أبوابها في أي وقت.

وتابع:" وجهنا عدة نصائح للطلبة مع بدء هذا العام أهمها الحرص على التعرف على أكبر عدد ممكن من زملائك المتميزين، وتكوين علاقات طيبة معهم، كما دعت الطلبة إلى المحافظة على دروسهم، والحرص على الانتفاع بالوقت.

 وشدد ديب على ضرورة إغلاق خاصية البلوتوث لما في ذلك حماية للطالب من أي شخص قد يرسل له أي شيء يتعلق بملوثات أخلاقية أو صور  ورسائل تخدش الحياء.

ودعا أولياء الأمور إلى تسليح أبنائهم بغرس العقيدة الإسلامية في أنفسهم، كذلك حثهم على أداء الصلاة في وقتها دون تأخير.

كما طالبهم  بمتابعة الأبناء باستمرار داخل البيت وخارجه وذلك بعد التأكد من غرس الأخلاق الطيبة في أنفسهم وتعويدهم من البداية على الصدق والصراحة والأمانة والاستقامة والإيثار.

وحذر ديب الطلبة من فتح أي شريحة ملقاة على الأرض، مطالبا بضرورة تسليمها لأفراد الأمن، لأن بعضها قد يحتوي على ملفات فاسدة .

وأضاف:" نعتمد في عملنا اعتمادا كبيرا على مندوبينا في الجامعات ونتواصل بشكل مستمر مع الأطر والكتل الطلابية وذلك لحل أي نزاع قد يؤثر على المسيرة التعليمية"، مشيرا إلى أن أمن الجامعات يرفض رفضا تاما استخدام العنف ضد المخالفين من الطلبة.

نجحنا بإيقاف الجريمة

وأردف ديب:" نستطيع القول بأننا نجحنا بإيقاف الجريمة والمشاكل والنعرات الكاذبة بنسبة 75% خلال السنوات الثلاثة الأخيرة".

وفيما يتعلق بالمعايير التي يجب أن تتوفر بأفراد أمن الجامعات تابع:"نحن نبحث عن الرجل الأمين صاحب الأخلاق العالية والمواصفات المتميزة حتى لا يسيء للطلبة"، مبينا أن أمن الجامعات عبارة عن الوجه الحضاري للشرطة في الجامعات.

وطالب ديب جميع الطلبة بتقوى الله في أنفسهم وأهليهم ودولتهم المستقبلية الإسلامية حتى يكونوا نواة خير للمجتمع الجديد، داعيا إياهم إلى المساهمة الحثيثة في إصلاح ما أفسده الآخرون.

النقيب المهندس محمد الغرباوي مدير العلاقات العامة والإعلام في الإدارة أكد أن أمن الجامعات تشهد تجاوب واضح للطلبة في الجامعات والكليات والمعاهد، وقال:" أصبحت الشكاوى التي تردنا من الطلبة لا تتعلق بحياتهم الأكاديمية فحسب إنما في حياتهم اليومية أيضا.

وأشار الغرباوي أن من أهم الصعوبات التي تواجهها أمن الجامعات تتمثل في صعوبة التعامل مع بعض الطلبة ذوي انتماءات سياسية معينة

انشر عبر