شريط الأخبار

سواسية : مرضى القطاع يتعرضون للموت بسبب نفاذ الأدوية ،وعلى المجتمع الدولي التدخل العاجل

01:11 - 31 تموز / يوليو 2011

 

سواسية : مرضى القطاع يتعرضون للموت بسبب نفاذ الأدوية ،وعلى المجتمع الدولي التدخل العاجل

فلسطين اليوم-غزة

حذر مركز سواسية لحقوق الإنسان من توقف القطاع الصحي في اى لحظة عن تقديم خدماته للمرضى في قطاع غزة بسبب نفاذ الأدوية وهو ما يعرض حياة هؤلاء المرضى للموت ، حيث أن القطاع الصحي يعانى من أزمة صحية صعبة للغاية منذ خمس سنوات وهى أزمة لم تشهدها المنظومة الصحية من قبل والتي وصلت ذروتها ، وأصبح القطاع الصحي مهدد بالانهيار .

وأضاف المركز في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بان مستودعات وزارة الصحة بغزة أصبحت شبه خالية من الأدوية والمستهلكات الطبية اللازمة بسبب نفاذ (180 صنفاً من الأدوية و 149 صنفاً من المستهلكات الطبية إلى الآن ) بالإضافة إلى (50 صنف من الأدوية و70 صنف من المستهلكات ستنفذ خلال اقل من ثلاثة أشهر) وهى من الأدوية الضرورية واللازمة لمرضى السرطان والدم ومرضى الثلاسيميا ، بالإضافة إلى أنواع عديدة من حليب الأطفال العلاجية .

وأشار المركز بان تفاقم هذه الأزمة ياتى نتيجة تعنت الاحتلال وتعمده إغلاق المعابر والمنافذ وفرضه حصارا ظالما منذ أكثر من خمسة سنوات وحرمان المواطنين الفلسطينيين من حقهم في الحياة والعلاج وتعمد تعريض حياتهم للموت ، الأمر الذي يتنافى وكافة القوانين والمواثيق الدولية وخاصة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية واتفاقية جنيف الرابعة والتي تنص جميعها على حق المواطن بالحصول على كافة الخدمات الصحية والإنسانية وان يتم توفير كل الإمكانات اللازمة للمحافظة على حياة المريض وعدم تعريضها للخطر ، وان على المجتمع الدولي أن يراقب تنفيذ هذه القوانين ، وان اى مساس بهذه الحقوق يعتبر جريمة ضد الإنسانية يعاقب عليها القانون .

وأضاف المركز بان القطاع قدم ولا زال يقدم العديد من شهداء الحصار نتيجة عدم توفير العلاج للمرضى داخل و خارج القطاع وتعمد قتلهم بحجج أمنية واهية وأخرهم احد التوائم الخمسة الخدج بسبب نقص حقنة " ترافاستنت " .

وعليه فان المركز يطالب وزارة الصحة برام الله بضرورة إرسال أصناف وكميات الأدوية المخصصة للقطاع والبالغة 40 % من موازنة الوزارة الكلية ، كما ويدعو الجهات الوسيطة كالصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية بالضغط على حكومة رام الله لإرسال هذه الأدوية وتنفيذ الموازنة السنوية .

وناشد المركز المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان بضرورة التدخل الفوري والعاجل والضغط على إسرائيل لفتح المعابر لإدخال ما يحتاجه القطاع الصحي من معدات وأجهزة طبية وقطع غيار لها وأدوية لازمة وضرورية لإنقاذ حياة المرضى من الموت المحتم ، كما ويدعو المركز العاملين العربي والإسلامي مساندة الشعب الفلسطيني والتحرك من اجل كسر الحصار وتسيير قوافل من الأطباء والأجهزة الطبية لإنقاذ مواطني القطاع من كوارث الحصار وويلاته.

انشر عبر