شريط الأخبار

الاحتلال يزور حقائق التاريخ في المسجد الأقصى

03:55 - 26 حزيران / يوليو 2011

الاحتلال يزور حقائق التاريخ في المسجد الأقصى

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشفت لجنة الدفاع عن سلوان، عن نفقٍ جديدٍ يوصل بين مجمع عين سلوان متجهًا إلى الشمال باتجاه السور الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك هو السابع في القرية.

ويمر النفق المشار إليه بحي وادي حلوة في سلوان، وتحت الطريق "الهوروباني" الموصل بين عين سلوان الوقفية التاريخية والمسجد الأقصى.

ويتصل النفق مع قناةٍ للصرف تربط بين البؤر الاستيطانية في حي وادي حلوة بسلوان والتي يطلق عليها المستوطنون "مدينة داود" وتصل إلى ما يسمى متنزه الآثار التلمودي "دافيدسون" داخل باب المغاربة ويتجه إلى أسفل حائط البراق.

ولفتت اللجنة إلى أن بعض المصادر العبرية ذكرت أنه تم العثور في تقاطع هذا النفق مع قناة الصرف، على جرس ذهبي يعود لما أسمته "فترة العهد الثاني" وهو ما يؤكد مساعي الاحتلال والجماعات اليهودية المتطرفة لتزوير التاريخ وزرع تاريخٍ يهوديٍ مزورٍ في المنطقة.

وأشارت إلى أن إنشاء القبور اليهودية ازداد في الآونة الأخيرة بمحيط أحياء سلوان وداخل التجمعات السكنية بحيث أصبحت تزحف وتتغلغل بشكل سيحول كل سلوان لمقبرة يهودية.

ونوهت إلى أن المتطرفين اليهود يقسمون سلوان إلى قسمين: مدينة الأحياء غرب حي البستان، ومدينة الأموات شرق حي البستان؛ الأمر الذي جعل أهل سلوان بين مطرقة الاستيطان والحدائق التلمودية وسندان القبور اليهودية".

انشر عبر