شريط الأخبار

"أبو حسنة" يوضح سبب قطع كوبونات اللاجئين بغزة

01:02 - 20 تشرين ثاني / يوليو 2011


أبو حسنة: ضاعفنا المساعدات لأكثر من 300 ألف لاجئ

فلسطين اليوم- غزة

أعلن المستشار الإعلامي لوكالة 'الأونروا'، اليوم الأربعاء، أن 99 %  بالمائة من الذين تم إيقاف مساعداتهم الغذائية هذه الدورة كان بسبب عدم التقدم بطلب لمسح الفقر أو طبقا لنتائجه، وأن بإمكانهم الحصول على هذه المساعدة خلال هذه الدورة إذا تقدموا بطلب لمسح الفقر في أقرب فرصة.

وقال أبو حسنة في تصريح صحفي إن الأونروا 'لم تقم بتقليص أي مساعدات غذائية بسبب الأزمة المالية لبرنامج الطوارئ، ولكنها تستخدم حاليا نظاما أكثر دقة في تقييم مستويات الفقر لتحديد الأسر المستحقة للمساعدات الغذائية'، وإن 'هذا التغيير في نظام الاستحقاق يهدف إلى تمكين الأونروا من توجيه مواردها باتجاه الأسر الأشد فقرا وتجنب تقديم هذه المساعدات الطارئة للأسر غير المحتاجة' وإن 'نظام مسح الفقر شهد تطورا هاما بالمقارنة مع النظام السابق'.

وأضاف: 'أصبح الآن بإمكان الأونروا مضاعفة المساعدات الغذائية لأكثر من 300,000 لاجئ يقعون تحت خط الفقر المدقع، وأن آلاف الأسر من موظفي السلطة الوطنية والأونروا التي تم استثناؤها حسب النظام السابق الذي كان يعتمد على الدخل أصبح بإمكانها تلقي مساعدات غذائية حسب النظام الجديد، وأن المساعدات الغذائية التي كانت توزع سابقا لآلاف الأسر غير المحتاجة أصبحت توجه اليوم للأسر المحتاجة.

وبين أن هناك أربع فئات كانت مصنفة كمستحقة للمساعدات الغذائية في الدورة السابقة وتم استبعادها في هذه الدورة وهي:14,404  أسرة لم تتقدم بطلب لمسح الفقر حتى منتصف يونيو 2011، رغم استلامها إشعارا من الأونروا يحثهم على التقدم لمسح الفقر خلال الدورة السابقة إن رغبوا في استمرار حصولهم على المساعدات الغذائية، و9,251 أسرة من الذين تقدموا بطلب لمسح الفقر وتم تصنيفهم غير مستحقين للمساعدات بعد تقييم حالتهم من خلال برنامج مسح الفقر، و 1,38أسرة صنفت إما ضمن فئة الفقر المدقع (كوبونة مضاعفة) أو المطلق (كوبونة عادية) من خلال مسح الفقر ولم تحضر لاستلام مستحقاتها الغذائية منذ مطلع عام 2011 بافتراض أنهم خارج قطاع غزة، و 305أسرة صنفت على أنها غير مستحقة  للمساعدات الغذائية بعد الزيارة الثانية (الشكوى) والتحقق من ذلك.

وأكد أن كل الأسر المذكورة سابقا، باستثناء ما ورد في البند الرابع أعلاه (305 أسرة)، باستطاعتها استلام مساعداتها الغذائية إذا تقدمت بطلب لمسح الفقر ولكن حالة الاستحقاق النهائية للأسرة ستحدد بعد مراجعة حالتها من خلال برنامج مسح الفقر إذا تقدمت هذه الأسر لبرنامج مسح الفقر قبل نهاية شهر تموز/ يوليو 2011 تستطيع الأسرة استلام مساعداتها الغذائية خلال شهر رمضان.

أما بخصوص الأسر التي كانت غير مستحقة للمساعدات الغذائية حسب النظام السابق (المبني على الدخل)، فقال أبو حسنة، 'كل هذه الأسر مدعوة لأن تتقدم بطلب لمسح الفقر، حيث إن 10,439 من هذه الأسر قد استفادت فعلا من هذا البرنامج حتى الآن' و'أن الأسر التي ستتقدم لبرنامج مسح الفقر من هذه الفئة سيتم تحديد استحقاقها للمساعدات الغذائية بعد أن تتم زيارتها، ومن المتوقع أن يستفيد الكثير منها من خلال هذا البرنامج'.

وحول إمكانية أن تكون هناك أخطاء في برنامج مسح الفقر وبالذات في تحديد مستوى الفقر للأسرة، قال أبو حسنة: 'هذا ممكن حدوثه نتيجة خطأ في جمع أو إدخال البيانات، وللتغلب على ذلك قامت الأونروا باستحداث نظام شكاوى مفصل للتأكد من عدم حرمان أي أسرة مستحقة للمساعدات الغذائية، حيث إن المرحلة النهائية لهذا النظام ستقوم لجنة مكونة من ثلاثة باحثين اجتماعيين بمراجعة كثير من الحالات'.

وحول طريقة تحرك الأسر التي تم إيقاف المساعدة الغذائية المقدمة لهم بين أبو حسنة أن 'هذه الأسر مدعوة للتوجه إلى شباك الاستعلامات في مركز التوزيع التابع لمنطقة السكن'.

انشر عبر