شريط الأخبار

حماس: الأنروا تتآمر على حق اللاجئين الفلسطينيين

12:54 - 05 تشرين أول / يوليو 2011

حماس: الأنروا تتآمر على حق اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين اليوم: غزة

استنكرت دائرة شؤون اللاجئين في حركة حماس تغيير الأنروا مسمى الوكالة من (وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى) إلى (وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين), معتمدة هذه التسمية الجديدة على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت. وقالت أن الأونروا تتآمر على حق اللاجئين الفلسطينيين,

وأضافت الدائرة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه،  أن التصريحات المتضاربة حول العجز في ميزانية الأونروا لهو محاولة لتبرير التراجع في تقديم الخدمات, واعتبر بأن هذا التغير في مسمى الوكالة يحمل في ثناياه مؤشرات ستؤدي لتغيرات جذرية إزاء عمل هذه المؤسسة الدولية, وأضاف بأن الأونروا لا تمتلك حق تصفية نفسها أو تغير مهامها, إذ أن عصب وأساس عمل الوكالة هو إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين وذلك استناداً للقرار الدولي رقم 302 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية في الأراضي الفلسطينية والشتات للتصدي لهذه المؤامرة التي تحيكها الأونروا في الخفاء, ودعت الأمم المتحدة التي بدورها أسست "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين" للتصدي لهذا القرار, والحيلولة دون الانتقاص من المهام الموكلة للأونروا, ومنع بعض مسئولي الأونروا الكبار من العبث في شؤون هذه المؤسسة الدولية وحرفها عن مهامها لصالح جهات معادية للفلسطينيين وحقوقهم تهدف لتصفية قضيتهم.

من جهة أخرى نظمت اللجنة الشعبية للاجئين ظهر اليوم اعتصام احتجاجي أمام مقر الأونروا بمشاركة شعبية حاشدة طالب فيها المعتصمون وكالة الغوث العدول عن تغير مسماها والالتزام بالقرارات الأممية, وتنفيذ ما عليها من استحقاقات للاجئين الفلسطينيين.

وقالت اللجنة الشعبية للاجئين – شمال غزة في بيانها الذي تلاه معين عوكل على وسائل الإعلام بأن على الأونروا توضيح موقفها من هذا التغير, وطالب البيان وكالة الغوث بضرورة الالتزام بالقرارات الأممية التي تكفل كامل الحق للاجئين الفلسطينيين لحين عودتهم, ودعا البيان وكالة الغوث بالتراجع عن هذه الخطوة, محذراً من خطوات أخرى تصعيدية, داعياً الجميع لتحمل مسؤولياتهم والوقوف بكل حزم أمام تجاوزات وكالة الغوث, كما طالب البيان الأونروا بضرورة العمل الجاد من أجل إعادة إعمار ما دمرته آلة الحرب الصهيونية في حربها على غزة, وطالب بتحسين ورقي الخدمات الصحية المقدمة, وزيادة كمية الأدوية التي تتناقص وبشكل مستمر.

وأضاف معين عوكل رئيس اللجنة الشعبية للاجئين شمال غزة بأن هذه الخطوة "غير مبررة", مبيناً بأن اللجنة الشعبية خاطبة بداية المسئولين في الوكالة لاستيضاح الأمر لكن لم يكن هناك أي رد مقنع يجيز حذف كلمتي "الغوث والتشغيل" من مسمى الوكالة على شبكة الإنترنت, واعتبر بأن هذه الخطوة تمهد لتنصل وتخلي الوكالة عن التزاماتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين, والذي أنشأت من أجله هذه المنظمة الدولية "الأونروا" بقرار أممي, والتي كانت أهم وأبرز مهامها هي غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.

انشر عبر