شريط الأخبار

إطلاق قناة فضائية باسم صوت الخليج

10:44 - 04 تشرين أول / يوليو 2011

إطلاق قناة فضائية باسم صوت الخليج

فلسطين اليوم-وكالات

كشف محمد المرزوقي مدير إذاعة صوت الخليج عن العديد من الخطط والمشروعات التي تقوم عليها الإذاعة في الوقت الحالي، فقد أكد خلال حواره مع الشرق إنشاء أكبر الاستوديوهات العالمية في قطر وذلك في إطار خطة كاملة للإنتاج الفني خلال المرحلة القليلة القادمة بعد تجهيز المواقع والاستوديوهات موضحاً أن هناك مشروعاً لإطلاق قناة تلفزيونية لصوت الخليج في حال حصول الموافقة، ونوه إلى إنشاء 4 استوديوهات عالمية لا توجد إلا في قطر، للتصوير والتسجيل الصوتي وتتسع لمئات الأشخاص وذلك لتنفيذ خطة الإنتاج الخاصة بالإذاعة والتي تتمثل بدعم الفنانين وتسويق أعمالهم عن طريق شركة روتانا.

 

في بداية حواره مع صحيفة "الشرق" القطرية تحدث السيد محمد المرزوقي الملحن القطري، مدير إذاعة صوت الخليج، عن بدايات نشأة الإذاعة حيث أكد أنها جاءت وأنشئت لتكون صوتاً للأغنية الخليجية بشكل خاص وللأغنية العربية بشكل عام، بطابع مختلف نوعا ما، وغير معتاد في المحطات التي كانت موجودة من قبل. وبحيث تكون لها هوية مختلفة تدعم الجيد من الفن وتساعد على إبرازه خاصة في الفترة التي زادت فيها بعض الأصوات التي لا ترقى إلى مسمى الفن. والتأكيد على أهمية الغناء الشعبي التقليدي المحبب إلى جمهور عريض وكبير في الخليج بشكل خاص، وفي الوطن العربي بشكل عام. هذا إلى جانب الاهتمام بإنشاء مكتبة فنية تختلف عن أي مكتبة أخرى وهذه خطوة سباقة منذ تأسيس الإذاعة، حيث أصبح لدى الإذاعة الكثير من الأعمال الفنية النادرة على مستوى الوطن العربي، وأصبح لدى الإذاعة ما يقارب الـ 4000 آلاف أغنية خاصة، ونادراً ما تجد مثل هذه الكمية في الإذاعات الأخرى.

تقديم البرامج المحلية

ولفت إلى أن طاقم الإذاعة تعلم في الإذاعة ذاتها حتى أصبح مبدعاً ووصل إلى ما هو عليه الآن من تألق واكتساب خبرة في تقديم البرامج على الهواء، وهم يتميزون بنبرة صوت جذابة، وكل ذلك تعلموه في إذاعة صوت الخليج التي تعد مدرسة خرجت مبدعين قطريين في تقديم البرامج المحلية، مضيفا: إن الإذاعة أنشئت من الأساس بهدف أن تكون ملمة بكافة الأغاني الخليجية والعربية بطابع مختلف تكون لها هوية خاصة للدعم الجيد للغناء المتميز، وهوية محببة، بالحس الذي يأخذ الجانب الشعبي البسيط، لافتا إلى أن هذا الجزء كان من ضمن الاستراتجية التي تم وضعها للقناة منذ الأساس، حيث اقتنت الإذاعة حتى الآن الكثير من الأغاني والنوادر الخاصة بالإذاعة التي وصلت إلى قرابة أربعة آلاف أغنية خاصة بالإذاعة، وهو ما يندر وجوده في أي جهة بالإضافة إلى أنها تنتج وتدعم الفن بشكل عام، مشيراً إلى أنه من البديهي على حسب مسمى صوت الخليج أن تكون كافة الأصوات بها خليجية من معدين ومقدمين يخاطبون الشباب الخليجي في كل الخليج، بلهجتهم الخليجية التي نحافظ عليها بين مواطني الخليج، مع التركيز على الشباب القطري الذين أسسوا الإذاعة بقيادة السيد محمد الخاطر، وعملوا بكل جهد على إنجاحها، وأبدعوا في ذلك، وأكد أن الكوادر القطرية كان لها دور فعال في تطوير الإذاعة في كل الجوانب الفنية والتحريرية وغيرها من جوانب مهمة أسهمت في تعزيز مكانة الإذاعة.

خطة للانتشار

وعن طموحات الإدارة أكد وجود خطة وضعت للانتشار، وقد بدأت بالفعل وهي اليوم تعد من الإذاعات القليلة التي لها انتشار واسع في عدد من الدول، كان آخرها تواجدها في العراق في ثلاث محافظات هذا إلى جانب وصول الإذاعة إلى لندن والمنطقة الشرقية في السعودية مع المحطات الأخرى في الإمارات وعمان والبحرين، وأصبح للإذاعة انتشار واسع، وفرصة للتواصل مع جمهور أكبر، وهو ما ثبت من خلال بعض استطلاعات الرأي التي أثبتت حضورها بشكل كبير لدى شرائح كبيرة من المستمعين خاصة في منطقتنا الخليجية، وما زاد من الانتشار هو سهولة التواصل عبر الوسائل الحديثة التي أصبحت تتيح الحصول على المعلومات من خلال تلك الوسائل التعريفية المهمة، كما حصلت الإذاعة على مراكز متقدمة في عدد مستمعيها، وهذا دليل على أن الإذاعة قريبة من شباب الخليج ومحببة لديهم، بحيث حصلت على أكبر عدد من المستمعين.

خطط قادمة

وحول سؤال عن الخطط القادمة، أجاب المرزوقي قائلاً: نفذنا الجزء الأكبر من الخطط ونسعى إلى الخدمات الأخرى التي تركز على خط الإنتاج الموسيقي للفنانين المحليين والخليجيين، وتبني مواهب وأصوات مميزة في الغناء من خلال خطة إنتاجية كاملة، وسوف تتبلور مشاريع الإنتاج الفني خلال المرحلة القليلة القادمة، خاصة بعد إكمال تجهيز المواقع والاستوديوهات الخاصة لتلك المهمة، وهذه كلها تدعم مشاريع الإنتاج الفني المتميز.. ومن ناحية استراتيجية البث والتغطية تسعى الإذاعة إلى البث لمحطات جديدة في إطار الخطط الموضوعة للانتشار الكبير في دول مختلفة، ونواصل مع دول عربية مختلفة خاصة الدول التي ليس فيها خدمة إعادة البث.

خطة الإنتاج

وأما عن خطة الإنتاج فقد أكد أنهم في الوضع الحالي لديهم مرونة في الإنتاج، وسوف يتم تفعيل الإنتاج بخطط جديدة من خلال الشركات الموجودة، وهناك تعاون مع "روتانا" يقومون بدور التوزيع، ونحن نقوم بالإنتاج، أو مع شركات أخرى، وأوضح أنهم ينتجون برؤية صوت الخليج وهناك خطة لإنتاج أعمال لفنانين قطريين، وقد تم تسجيل عشرات الأغاني لفنانين قطريين سواء البارزون على الساحة والمعروفون أو الجدد منهم الذين سيتم تبنيهم من قبل جهات أخرى في حال نجاحهم في المستقبل، وسوف يتركز الإنتاج على أغاني سنجل دون الألبومات، فقد تم تسجيل العديد من الأغاني إلى جانب تسجيل الجلسات (حوالي 60 جلسة غنائية) وكان الحرص على الأغاني التراثية القطرية، وبعضها كانت أغانيَ جديدة، والشباب لهم الأولوية في إنتاج الأغاني لتسويق هذه الأصوات، حرصاً من الإذاعة على إنجاحهم في بداية مشوارهم الغنائي.

قناة فضائية

وحول سؤال عن توجه الإذاعة لأن تتحول إلى قناة فضائية أجاب المرزوقي قائلاً: هناك فكرة إذاعة تلفزيونية، وهناك دراسة لها، لكننا لا نريد أن ندخل في أمور قد لا تكون من اختصاصنا، وهناك نية للتواجد في حال الموافقة أن نكون متواجدين صوتاً وصورة، والمبنى مهيأ لتنويع الخدمات الإعلامية، وقابل لأن يكون مبنى قناة، حيث إنه كبير وفيه كافة متطلبات الإذاعة الجديدة.

 

 

 

انشر عبر