شريط الأخبار

مسؤول في التعليم يرد على شكاوى الطلبة من صعوبة الامتحانات

11:32 - 03 تشرين أول / يوليو 2011

مسؤول في التعليم يرد على شكاوى الطلبة من صعوبة الامتحانات

فلسطين اليوم- غزة

أكد الوكيل المساعد للشئون التعليمية بوزارة التربية والتعليم العالي د.زياد ثابت أن الوزارة وفرت معايير الاختبار الجيد في امتحانات الثانوية العامة مثل الشمول والتوازن ومستوى صعوبة الأسئلة.

 

ونفى ثابت تعمّد الوزارة خلال إعداد الاختبارات أن تكون بمستوى صعب لتقليل أعداد الطلبة الحاصلين على نسب متقدمة مؤكداً حرص الوزارة على أن يكون مستوى الأسئلة متوازن ومتقارب كما كل عام مؤكداً على ضرورة أن يتصف اختبار الثانوية العامة بمواصفات تنسجم مع أهمية المرحلة التي تعتبر مفصلية في حياة الطلبة.

 

وأشار ثابت في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، أن أسئلة الثانوية العامة توضع من خلال لجان من المتخصصين والمعلمين الخبراء بمنهاج الثانوية العامة في غزة والضفة ولم يتم اعتماد أي امتحان إلا بعد التوافق التام بين أعضاء اللجنة المشتركة.

 

وقال ثابت إن مرجع جميع أسئلة الامتحانات هي الكتاب الوزاري كما أن الأسئلة تراعي مستويات الطلاب المختلفة موضحاً أن الاختبارات قادرة على التمييز بين الطلاب.

 

وعن شكوى الطلاب من صعوبة بعض الامتحانات أوضح ثابت أن الشكوى موجودة في كل عام لأن مستويات الطلبة متفاوتة فطلبة المستويات الدنيا يشكون من صعوبة الامتحانات باستمرار خوفاً من الرسوب؛ وطلبة المستويات العليا يشكون حرصاً على أن يحصلوا على درجات متقدمة مؤكداً في ذات الوقت أن الامتحانات في كل عام مرتبطة بمحتوى المنهاج ولم يكن فيها أخطاء علمية.

 

وعن طول الاختبارات وعدم اتساع الوقت لها بين ثابت أن الاختبارات تحتاج إلى إدارة وقت جيدة من الطلبة بحيث يعطي الطالب الأولوية والتركيز على الأسئلة ذات الدرجات الأكبر فمجموع درجات السؤال الثاني والثالث والرابع تمثل 75% من درجة الامتحان وهي بمتناول الطالب المتوسط  ومن المفترض أن يبدأ الطالب بها ثم ينتقل بعد ذلك لسؤال الاختيار المتعدد ثم السؤال الاختياري وهو الأصعب ويوضع للتمييز بين الطلبة ودرجته تمثل 10% من درجات الامتحان وهو ليس إجبارياً منوهاً أن الطلبة يضيعون نصف الوقت في الإجابة على الأسئلة التي لا تمثل سوى 25 % من مجموع درجات الاختبار وبالتالي يشعر الطالب أن الوقت المخصص غير كافٍ.

 

وعن الموعد المتوقع لإعلان النتائج لم يحدد ثابت موعداً معيناً مكتفياً بالقول إن عملية التصحيح تحتاج بعد نهاية الامتحانات إلى ثلاثة أسابيع مؤكداً على ضرورة أن لا يشكل الوقت عامل ضغط على المصححين واللجان الخاصة في الضفة وغزة.

 

يذكر أن الامتحانات اتسمت هذا العام بالهدوء والانضباط كما أن المشاكل التي واجهت الامتحانات كانت في حدها الأدنى وفي إطار الوضع الطبيعي وقد تقدمت وزارة التعليم بالشكر لوزارتي الصحة والداخلية وللبلديات التي تعاونت بشكل كبير لإنجاح موسم امتحانات الثانوية العامة .

 

وسينهي طلبة فلسطين امتحانات الثانوية العامة يوم غدٍ الإثنين بتقديم اختبار الثقافة العلمية لطلبة العلوم الإنسانية والفيزياء لطلبة الفرع العلمي.

 

انشر عبر