شريط الأخبار

ألمانيا: بكتيريا إي كولاي انتقلت من الإنسان إلى المواد الغذائية

01:44 - 18 كانون أول / يونيو 2011


ألمانيا: بكتيريا إي كولاي انتقلت من الإنسان إلى المواد الغذائية

فلسطين اليوم _ وكالات

أعلنت وزارة شؤون المستهلك في ولاية هيسن غربي ألمانيا، الجمعة، أن فحوصا معملية أثبتت انتقال بكتيريا إي كولاي النزفية الخطيرة من عاملة في مصنع مواد غذائية تحمل نوع (أو 104:اتش 4) إلى هذه المنتجات، حيث كانت سببا في إصابة 20 شخصا آخر بالعدوى.

 

لكن هارالد كولبورن، المتحدث باسم الوزارة، قال إنه من غير الواضح بعد كيف وصلت البكتريا إلى هذه المواد، وما إذا كان الأمر متعلقا بمشكلات في النظافة الصحية في المصنع "ويجري حاليا بحث ذلك".

 

وأوضح كولبورن أن مثل هذا الانتقال غير ممكن إذا حافظ العاملون في هذا المصنع على غسل أيديهم في أعقاب الذهاب إلى المرحاض، ورجح أن يكون لإناء ملوث في المصنع الذي يقدم الطعام لحفلات المنازل دور في انتشار البكتيريا.

 

وكانت الفحوص المعملية أظهرت إصابة العاملة في قسم خدمة الحفلات بالعدوى عندما كانت تقوم بإعداد وجبات للمشاركين في حفلة بولاية سكسونيا السفلى، لكن لم تظهر عليها أعراض المرض. وتشير الدلائل إلى أنها نقلت البكتيريا إلى العديد من المواد الغذائية قبل أن تصاب بمرض متلازمة انحلال الدم اليوريمي (اتش يو إس) الذي له عدة مضاعفات خطيرة منها الفشل الكلوي والاضطرابات العصبية.

 

وفي أعقاب الحفلة أصيب من 20 إلى 65 شخصا بالعدوى. يذكر أن مزرعة الأغذية العضوية في منطقة بيننبوتل بولاية سكسونيا السفلى لا تزال مغلقة بعد أن كانت وزارة الزراعة أعلنت السبت الماضي أن البراعم المستنبتة في هذه المزرعة هي مصدر عدوى بكتيريا إي كولاي.

 

وقال متحدث باسم وزارة الزراعة في ولاية سكسونيا السفلى إن إعادة فتح هذه المزرعة لن يكون قبل إجراء كل التجارب "وهذا سيستغرق بضعة أيام على الأقل أو حتى بضعة أسابيع". وأضر هذا الوباء بسوق الخضروات الأوروبي حيث امتنع ملايين الاشخاص عن تناول هذه الخضروات كما فرض عدد من الدول حظرا على استيراد الخضروات من أوروبا إلى أن عرف مصدر العدوى.

 

وقال متحدث باسم معهد روبرت كوخ للأبحاث في ألمانيا إن عدد حالات الإصابة الجديدة بالمرض آخذ في التراجع منذ فترة. ولقي 38 شخصا على الأقل في ألمانيا حتفهم بسبب هذا المرض الذي بدأ في التفشي منذ منتصف مايو الماضي وكان أكثر من ثلثي هذه الحالات في ولايات الشمال مثل شلزفيج هولشتاين وهامبورج وسكسونيا السفلى وبريمن.

 

وتشير بيانات معهد روبرت كوخ إلى أن حالات الإصابة ببكتيريا إي كولاي وصلت في ألمانيا منذ منتصف الشهر الماضي إلى 2610 حالات حتى الآن كما أصيب 798 شخصا بمرض متلازمة انحلال الدم اليوريمي (اتش يو إس).

انشر عبر