شريط الأخبار

المنسي: مشاريع حكومة غزة الإسكانية تلبي 50% من الاحتياجات السكانية

01:46 - 16 تشرين أول / يونيو 2011

 

المنسي: مشاريع حكومة غزة الإسكانية تلبي 50% من الاحتياجات السكانية

فلسطين اليوم-غزة

تحدث الدكتور يوسف المنسي وزير الأشغال العامة والإسكان ووزير الحكم المحلي عن أهم  المشاريع التي تنفذها الحكومة الفلسطينية لخدمة السكان من مشاريع إسكانية وإعادة إعمار ما دمره الاحتلال الصهيوني قبل وبعد الحرب الأخيرة على قطاع غزة.

واستعرض المنسي خلال برنامج لقاء مع مسئول الأسبوعي الذي نظمه الإعلامي الحكومي اليوم الخميس 16-6-2011, أهم مشاريع الإسكان الجديد, موضحا أن الحكومة تنفذ أكثر من 12 مشروع منها ما هو قيد الدراسة وقيد التنفيذ وما هو في نهايته.

مشاريع إسكانية كبرى

وذكر المنسي أن مشروع حي البراق السكني يعد من المشاريع الإسكانية الكبرى من حيث المساحة حيث يبلغ 880 دونم ويقع غرب خان يونس وتم تسوية الأراضي بمعدات وزارة الأشغال وتم إجراء القرعة الأولى للسكان لامتلاك الأراضي.

أما مشروع حي بيسان 660 دونم, شرق بيت لاهيا, أوضح الوزير أن العمل جاري في تسوية الأرض, لتسليمها لأصحابها, بعد إجراء القرعة الأولى أمس الأربعاء على 300 وحدة سكنية.

وفيا يخص مشروع حي الإسراء الاستثماري, بين أنه تمت التسوية كاملا, وتم إعداد نظام الاستثمار العقاري وأعلن ذلك في النشرة الرسمية وتم تقديم العديد من الطلبات من الشركات والمؤسسات للاستثمار, وجاري العمل على انجازها.

وذكر المنسي عدد آخر من المشاريع الأخرى التي تنفذها وتشرف عليها الوزارة منها ( حي الفردوس- حي الفرقان, وحي المرابطين, حي طبرية , وغيرها).

وأشار المنسي في لقائه إلى أن الحكومة من خلال هذه المشاريع تأمل أن تغطي 50% من الاحتياجات السكانية للمواطنين, في ظل الحصار, لافتا إلى أن أغلب هذه المشاريع ممولة من الحكومة وعدد من المؤسسات والممولين الدوليين.

إعمار ما دمره الاحتلال

وأكد وزير الأشغال العامة أن الوزارة أعادت إعمار أكثر من 90% من البيوت والمصانع والمباني المدمرة جزئيا, وذلك بتمويل من الحكومة وجهات ومؤسسات دولية مانحة.

أما المنازل المدمرة كليا, قال المنسي أن عددها بعد الحرب قدر بحوالي 5 آلاف منزل, وقبل الحرب بحوالي6 آلاف منزل, مشيرا على أن الحكومة تمول إنشاء 1000 وحدة سكنية ضمن المرحلة الأولى, و500 وحدة بتمويل من المؤسسات الدولية.

إصلاح الطرق والميناء

وبين المنسي أن الوزارة مسئولة عن الطريق الرئيسية التي لا تقع ضمن نفوذ بلديات الحكم المحلي, حيث قامت قبل فترة وجيزة بإصلاح جزئي في شارع صلاح الدين في المنطقة الممتدة بين مفترق المطاحن بخان يونس ومفترق دير البلح, موضحا أن الإصلاحات دائمة في شارع صلاح الدين, وشارع ساحل البحر الممتد شمال غرب خان يونس ولغاية رفح, حيث تم افتتاح جزء من المشروع لتوسعة الشارع ليتسع لاتجاهين.

وتطرق المنسي للحديث عن انجازات الوزارة في تطوير ميناء غزة البحري, بالتعاون مع وزارة النقل والمواصلات, موضحا أنه تم تطويره, وافتتاح ميدان أسطول الحرية, ووضع صرح لشهداء الأسطول, ليصبح معلما متميزا من معالم قطاع غزة.

عقبات أمام الانجازات

وفي رده على سؤال من أحد الصحفيين, قال المنسي أن الوزارة تواجه عقبات كثيرة في تنفيذ المشاريع المعلن عنها, مما يؤدي إلى البطء في سرعة تنفيذها, وذلك بسبب الحصار المشدد المفروض على قطاع غزة وقلة الإمكانات ومنع دخول مواد البناء وانعدامها.

كما ذكر الوزير أهم الإمكانات التي تفتقر الوزارة إليها, وهي المعدات التي تستخدمها الوزارة في أعمالها ومشاريعها وتسوية الأراضي, مشيرا إلى أنها معدات قديمة جدا ويصعب إصلاحها في حال عطلها, وذلك بسبب انتهاء عمرها الافتراضي.

انشر عبر