شريط الأخبار

تحذير لطلبة الثانوية العامة

11:21 - 06 تموز / يونيو 2011

تحذير لطلبة الثانوية العامة 

فلسطين اليوم-غزة

نصحت وحدة التغذية والتثقيف الصحي التابعة لجمعية الثقافة والفكر الحر , طلاب الثانوية العامة بتجنّب الوجبات الكبيرة والدسمة لأنها تقلل من القدرة على التركيز وتسبب الشعور بالنعاس والتعب الجسدي والذهني.

وأكدت خلال سلسلة اللقاءات المباشرة التي نظمتها وحدة التغذية والتثقيف الصحي مع أولياء الأمور والطلبة، وبعض اللقاءات غير المباشرة عبر بعض الإذاعات المحلية حول التغذية الصحية للطلبة قبل الامتحانات, على ضرورة استبدالها بوجبات صغيرة على مدار اليوم، مع التركيز على المجموعات الغذائية الأساسية مثل الفواكه، الخضار، الزيوت غير المشبعة، ومنتجات الحليب.

وشدد الدكتور محمود الشيخ على مسئول وحدة التغذية والتثقيف الصحي, على أهمية أن تحتل  التغذية السليمة جزءاً هاماً من الخطة الدراسية للطلاب لأنها تلعب دوراً هاماً في تحسين القدرة الذهنية والأداء في الامتحانات وتساعد في المحافظة على القوة الجسدية، منوهاً إلى أن معظم الطلاب في فترة الامتحانات يهبط اهتمامهم بنوعية الغذاء إلى أسفل قائمة الأولويات، ويقضون ساعات طويلة في الدراسة بدون أي غذاء أو بتناول وجبات غذائية غير متوازنة مثل النقرشات المصنّعة أو الشوكولاته أو الوجبات السريعة مما يؤثر سلباً على تركيزهم وقدرتهم على  الفهم  لأنها تتسبب بإفراز مستوى عال من الأنسولين في الدم وهبوط حاد في السكر فيما بعد، مما يؤدي إلى الإرهاق الفكري والتعب المفاجئ.

وأشار مسئول وحدة التثقيف إلى أهمية وجبة الإفطار, مؤكداً اتفاق جميع علماء التغذية أن وجبة الإفطار هي أهم وجبة غذائية لأنها تأتي بعد انقطاع الجسم لساعات طويلة عن الغذاء فتكون فيه مخازن الجسم للمواد الغذائية المختلفة بحاجة للامتلاء, وأنه من هذا المنطلق، من المهم التركيز على أطعمة ذات قيمة غذائية عالية في هذه الوجبة، ناصحاً الطلاب بتناول الموز قبل دخول الامتحان لأنه يعطي طاقة وفيه سكريات معقدة ومهدئة في نفس الوقت.

وطالب الطلاب بضرورة الامتناع عن تناول وجبات غنيّة بالنشويات والدهون المشبعة في وجبة منتصف النهار لان هضم تلك الوجبات، تتسبب في ارتفاع في مستوى مركب "السرتونين" في الدماغ الذي يؤدي إلى شعور بالارتخاء والنعاس، مما يصعب القدرة على التركيز والمحافظة على النشاط

ونصح الطلاب بتناول وجبة تحتوي على كمية معتدلة من النشويات، مصحوبة بوجبة من اللحوم أو الدواجن أو السمك الغني باوميجا 3 التي يحتاجها الدماغ بالإضافة إلى كمية من الخضار وذلك لأن هضم البروتينات يتسبب بالشعور بالنشاط والحيوية ويسهل القدرة على الدراسة.

أما وجبة العشاء فقد أكد الشيخ على, على أهمية أن تحتوى على أغذية مهدئة للأعصاب مثل النشويات أو كوب من الحليب الساخن لاحتوائه على الكالسيوم المهدئ للأعصاب، وخاصة أن الكثير من الطلاب يشعرون بتوتر خلال فترة الامتحانات، مما يسبب الأرق وقلة النوم.

وعن الإعشاب والنباتات المفيدة والتي تقوي الذاكرة وتنشط الدورة الدموية في الجسم وتزيد على  قدرة التذكر عند الطلبة نصح، بتناول  إكليل الجبل، الزعتر، القرفة، نبات الجنكة.

ونوه في ختام حديثه إلى أهمية ممارسة الرياضة بشكل يومي إلى جانب التغذية السليمة وخاصة الرياضة الغير عنيفة مثل المشي التي تساعد على تقوية الذاكرة، التنفس صباحاً بشكل عميق مما يساعد دخول كم كاف من الأكسجين الذي يحتاجه الدماغ بشكل مستمر، وضرورة تنظيم الوقت بشكل جيد والنوم بمعدل 8 ساعات يومياً لا سيما ليلاً و الابتعاد عن السهر لأنه يرهق الجسد و العقل معاً.

انشر عبر