شريط الأخبار

مصدر خاص: 50% من الأنفاق أغلقت خلال مايو فور الاعلان عن تسهيلات

01:07 - 01 حزيران / يونيو 2011

مصدر خاص: 50% من الأنفاق أغلقت خلال مايو فور الاعلان عن تسهيلات

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

بمجرد إعلان الحكومة المصرية عن تسهيلات على معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة, عقب اتفاق الفصائل الفلسطينية وبحث تشكيل الحكومة, اغلقت العديد من الانقاق وبصورة مفاجأة.

 

ووفقاً لمصادر خاصة "لفلسطين اليوم الإخبارية", اليوم الأربعاء, فإن50 % من الأنفاق الحدودية أُغلقت بشكل كامل والباقي سيلحق بها الضرر فور تطبيق القرار المصري على أرض الواقع, لأسباب تتعلق بتدني اقتصاد الأنفاق خلال الايام الاخيرة.

 

و أكد أبو محمد صاحب أحد الأنفاق, أن التسهيلات التي تُجرى الآن عبر معبر رفح ستقضي نهائياً على الأنفاق التي تعيل أكثر من نصف المجتمع الفلسطيني, كون النفق الواحد يعيل 25 عائلة فلسطينية.

 

وأشار, إلى أن الأنفاق التي أغلقت خلال شهر مايو كثيرة بسبب تدني الأرباح التي يجنيها صاحب النفق والذي قد يكون في النهاية مدان للعمال.

 

وبين :طأنه يعاني من تدني وضعه الاقتصادي نتيجة إغلاقه النفق"موضحاً ان العامل يتقاضي أجره في نهاية كل يوم أما صاحب النفق فهو ينتظر تسديد الأموال من التجار, مضيفاً, أنا اليوم أصبحت مدان ب10 ألاف دولار للعُمال.

 

وبين أن الكثير من أصحاب الأنفاق يعانون من ديون عليهم أقلهم عليه 30 ألف دولار, مؤكداً, أن الكثير منهم أغلق أنفاقه ولم يعد يستطيع العمل.

 

وأفاد عدد كبير من عمال الأنفاق, لـ"فلسطين اليوم" في مدينة رفح جنوب القطاع أن عدد كبير من الأنفاق التي أغلقت بمجرد الإعلان عن تسهيلات ستجرى على معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة تم هدمها بشكل نهائي.

 

وأشار عمال الأنفاق, إلى أن منطقة الأنفاق أصبحت خالية من الأيدي العاملة الذين بدأ بالتوجه للمشاريع الإنسانية التي تقدمها وكالة الأونروا والجمعيات الخيرية جنوب القطاع.

 

ومن الجدير ذكره أن الأنفاق ظهرت على الساحة الفلسطينية عقب فرض الاحتلال الصهيوني حصار شديد على القطاع, فكانت الأنفاق ملاذ لكثير من المواطنين لجب المستلزمات الإنسانية والحياتية خاصة بعد الحرب الصهيوني أواخر عام 2008 والتي قضت على البنية التحتية للاقتصاد الفلسطيني.

انشر عبر