شريط الأخبار

الصليب الأحمر يحاول تغطية احتياجات الأسرى في سجون الاحتلال

11:34 - 20 تموز / أبريل 2011

الصليب الأحمر يحاول تغطية احتياجات الأسرى في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم: غزة

أكدت لجنة الصليب الأحمر الدولي انها تحاول دوما تغطية جميع احتياجات الأسرى في سجون الاحتلال.

حيث أكدت الناطقة الإعلامية للصليب الأحمر ومركزها القدس نادية دبسي لـ فلسطين اليوم، أن اللجنة ومن خلال برنامج زيارة العائلات الذي بدأ قبل  نحو40 عام, بالإضافة إلى رسائل الصليب الأحمر (بين المحتجزين وعائلتهم أو بين المحتجزين وفرد آخر من أفراد العائلة المحتجز في السجون الإسرائيلية), كما يقوم بتوصيل "السلامات" الشفهية لعائلة المعتقل بعد القيام بالزيارة الأولى له وتسجيلهم حتى تطمئن ذويهم على أحوالهم.

وأشارت إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تقوم بعمل تقييم الاحتياجات وعلى أساسها يتم توفير المساعدات من ألعاب والكتب, في حالات أخرى تقوم بتوفير الأطراف الاصطناعية "للذراع أو الرجل", الأحذية الطبية منها أداة السمع, الآسنان الاصطناعية, إذا لم تستطيع السلطات تغطية احتياجات المحتجزين من المواد الصحية الأساسية , لذلك تساهم اللجنة الدولية للصليب الأحمر على توفيرها.

 

وفيما يتعلق بالفلسطينيين المحرومين من حريتهم, ومن ضمنهم المحتجزون الإداريين, أكدت الدبس أنهم محميون بموجب البند الرابع من اتفاقية جنيف الرابعة (المتعلقة بحماية المدنيين) بصفتهم مدنيين تحت الاحتلال مضيفة أن أولويات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في "إسرائيل" والأراضي المحتلة, زيارة المحتجزين وتقييم ظروف الاحتجاز والمعاملة، والجدير بالذكر أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر بدأت  بزيارة المحتجزين الفلسطينيين منذ عام 1967.

 

وعن الآلية التي يقوم بها الصليب الأحمر لنقل المعاناة أجابت: أن اللجنة تقوم  بتذكير السلطات بالتزاماتها تجاه الأشخاص المحرومين من حريتهم بموجب القانون الدولي الإنساني، موضحة أن اللجنة لا تصرح بشكل علني في حالة ادعاءات فردية عن سوء معاملة أو انتهاكات للقانون الدولي الإنساني, وفي حين اكتشف مندوب الصليب الأحمر عن حالات إساءة أو سوء معاملة, يرفع مخاوفه مباشرة إلى السلطات أو أطراف النزاع الأخرى، معللة ذلك بأن هدفنا يكمن في بناء حوار غير علني مع أولئك الذين لديهم القدرة  "السلطة " على تحسين الوضع, وان اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعمل في عدد كبير من الأماكن وفي ظروف مختلفة وتعمل ضمن منهجيه محدده وهي السرية أو الحوار الغير علني، رغبة بالوصول إلي جميع  فئات المحتاجين وبكل  الأماكن التي لا تستطيع المؤسسات الأخرى الوصول إليها.

 

بدوره، قال الناطق الإعلامي للصليب الأحمر في الخليل بلال شريف أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تعمل في الجنوب على تعزيز التنفيذ الكامل للقانون الدولي الإنساني وخصوصا اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنين في أوقات النزاع المسلح والاحتلال، بالإضافة إلى مراقبة الوضع الأمني والإنساني وتأثيره على المدنين، كما و ترفع اللجنة الدولية تقاريرها بشكل سري إلى السلطات المعنية من أجل تجنيب المدنين أثار النزاعات وتخفيف المعاناة, مطالبة السلطات المعنية اخذ الإجراءات التي تنسجم مع التزاماتها  .

وأشار بلال إلى أن طواقم اللجنة الدولية تقوم  بزيارة دورية للمعتقلين في السجون الإسرائيلية, وكذالك السجون الفلسطينية وتراقب الأوضاع المعيشية والصحية والنفسية, من خلال الحوار السري المباشر مع السلطات المعنية وتقدم توصيات حول تحسين هذه الأوضاع عند الضرورة .

انشر عبر