شريط الأخبار

القذافي مطلوب حيًا أو ميتًا مقابل 60 مليون دولار

10:41 - 13 آب / مارس 2011

القذافي مطلوب حيًا أو ميتًا مقابل 60 مليون دولار

فلسطين اليوم- وكالات

أعلن قيادي ليبيٌّ سابق مُنْشَق عن نظام العقيد معمر القذافي، عن تقديم 60 مليون دولار لكل من يخلّص الشعب الليبي من القذافي حقنًا للدماء.

 

وقال عبد المنعم الهوني، السفير الليبي السابق لدى جامعة الدول العربية والذي تحوّل إلى ممثل للمجلس الوطني الانتقالي: إنّ مبلغ 60 مليون دولار كبير لكنه ليس أكبر من السعي لمنع نزيف الدماء وقتل المدنيين الليبيين وتبديد ثروة النفط."

 

وأضاف الهوني، في تصريح نقلته صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، بأنّه بات من الضروري اليوم إيجاد مسعى لتخليص الشعب الليبي من قبضة القذافي، خصوصًا بعدما تَمادَى في تقتيل شعبه وتدمير ثرواته النفطية"، في إشارة إلى قيام الطيران الحربي الليبي بقصف منشآت نفطية وقعت تحت سيطرة الثوار.

 

وأوضح، الهوني، أنّ كلّ مواطن ليبي سيقدم من جيبه الخاص 10 دولارات، وسيتخلص من القذافي ورموز نظامه، مشيرًا إلى أنّ العرض يتمثل في إلقاء القبض على الزعيم الليبي وأتباعه وكبار مساعديه مقابل مبلغ 60 مليون دولار.

 

وفي نفس الإطار، أطلقت مجموعة من رجال الأعمال الليبيين مبادرة تَمثّلت في رصد مكافأة قدرها خمسة ملايين دولار لكل من يستطيع إحضار القذافي حيًا أو ميتًا، كما عرض رجال الأعمال مبلغًا آخر قدره ٣ ملايين دولار لمن يستطيع إحضار أحد أبناء القذافي أحياء أو ميتين .

 

وتضمّن عرض رجال الأعمال، الذي أعلن عنه أمس موقع "ليبيا اليوم" التابع للمعارضة الليبية، أيضًا مكافأة بنصف مليون دولار لِمَن يستطيع إحضار عدد من كبار المسئولين في نظام القذافي، ومكافآت أخرى بـ150 ألف لمن يستطيع إحضار مجموعة من القادة المتوسطين في النظام.

 

وجاءَت هذه المبادرة بعد أيام أخرى مُمَاثلة أطلقها القذافي نفسه، عندما أعلنت السلطات الليبية عن تخصيصها مكافأة قدرها نصف مليون دينار ليبِيّ لمن يلقي القبض على مصطفى عبد الجليل وزير العدل المنشق عن القذافي الذي أصبح اليوم رئيسًا للمجلس الوطني الانتقالي الذي يقود الثورة ضد النظام الحاكم في ليبيا.

 

انشر عبر