شريط الأخبار

الشيخ عزام: أمهات وزوجات الشهداء ضربن أروع الأمثلة في العطاء

01:33 - 10 تموز / مارس 2011

الشيخ عزام: أمهات وزوجات الشهداء ضربن أروع الأمثلة في العطاء

فلسطين اليوم- رفح

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام الليلة، أن الإسلام حفظ للمرأة ة مكانتها وأعلى من شأنها في القرآن الكريم وفي أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم تكريماً لدورها.

وأضاف الشيخ عزام خلال حفل بمناسبة يوم المرأة العالمي نظمه منتدى الأخصائي الاجتماعي والنفسي برفح جنوب قطاع غزة، أن الإسلام أعطى للمرأة الفرصة لتسهم في تشكيل وصناعة وبناء هذه الأمة وبناء المجتمع الإسلامي, فكانت حاضرة في ساحة الجهاد وساحة الفقه وفي اغلب مجالات العلم والحياة .

وبين، أن التمييز النكد الذي شاع وادخله البعض إلى ديار المسلمين لا علاقة له بالإسلام فالإسلام حفظ للمرأة مكانتها ودورها لايمكن لأحد أن يقيد أو يصادر دورها ولا يمكن التمييز بينها وبين الرجل.

ومضى قائلاً: " صفحات التاريخ الإسلامي حافلة ولامعة بأسماء أمثال السيدة خديجة رضي الله عنها والدور الذي لعبته وكذلك السيدة عائشة والسيدة فاطمة ودورهن في نشر هذا الدين .

وأوضح الشيخ عزام، أن أمهات وزوجات الشهداء في فلسطين ضربن أروع الأمثلة والنماذج في العطاء مستشهداً بالحاجة "أم رضوان الشيخ خليل"- التي كانت حاضرة- حيث قدمت أربعة من أبنائها شهداء غير أحفادها وكانت تستقبل نبأ استشهادهم دوما بالإيمان والصبر وتعلن على الملأ أنها مستعدة لتقديم كل أبنائها فداءً للإسلام وفلسطين.

وأشار الشيخ عزام إلى أن المرأة على الساحة العربية لعبت دوراً وكبيراً ومهماً في صناعة التحول الكبير والتخلص من الأنظمة الظالمة والمستبدة خاصة في مصر وتونس.

يُذكر، أن الحفل تخلله عدة فقرات شعرية وقصائدية تبين مكانة ورفعة المرأة.

وفي ختام الحفل كرمت اللجنة المنظمة عدداً من النساء من أمهات الشهداء والأسرى إلى جانب عدد من النساء الناشطات.

 

 

 

 

 

 

انشر عبر