شريط الأخبار

نتنياهو قاتل الأطفال والنساء : يدافع عن المرأة في العالم الإسلامي

09:39 - 09 تشرين أول / مارس 2011

نتنياهو قاتل الأطفال والنساء : يدافع عن المرأة في العالم الإسلامي

فلسطين اليوم- غزة

نقل موقع "واينت" الإسرائيلي الإخباري على الإنترنت، أمس، عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله، إن العالم الإسلامي يرجم النساء ويتعامل معهن كبضاعة تجارية، في حين قالت صحيفة "معاريف"، إن نتنياهو يسعى لدى دول في العالم لإنشاء صندوق دعم للتدخل في الشؤون الداخلية للدول الإسلامية.

 

وحسب "واينت"، فقد قال نتنياهو خلال جولة له في مستوطنات يهودية في الغور المحتل أمس، وبنبرة استعلائية، عما يجري من ثورات في المنطقة، "حينما يتحدثون عن ثورات في العالم الإسلامي، فلا نرى تغيرا في مكانة النساء، فهم يرجمون النساء ويستخدمونهن كبضاعة تجارية، أما إسرائيل فتبرز في هذه المنطقة بكونها ديمقراطية وبالمساواة بين الجنسين في الحقوق والواجبات، ويجب أن نبارك هذا الأمر".

 

يذكر أن إسرائيل يتم إدراجها سنويا على اللائحة العالمية للإتجار بالبشر، وبشكل خاص النساء، إذ يتم سنويا تهريب مئات النساء من أوروبا للعمل في الزنا بالإكراه والتعذيب، وهذا ما تؤكده تقارير دولية، والتقديرات في إسرائيل أن فيها حوالي 3 آلاف امرأة أجنبية يعملن بالزنا بالإكراه.

 

أما بشأن حقوق المرأة، فما يزال تمثيلها البرلماني في إسرائيل أقل بكثير من المعدلات في الكثير من العالم، وفي الانتخابات الأخيرة كانت نسبتهن في الكنيست لأول مرة 17 %، وتواجه النساء في إسرائيل تمييزا في أماكن العمل وفي الرواتب، وحسب التقارير الرسمية فإن معدل رواتب المرأة يساوي 65 % من معدل رواتب الرجال.

 

أما من الناحية الدينية اليهودية، فهناك نضال مستمر، لرفع مكانة المرأة خاصة في عقود الزواج الدينية، وهذا ما ترفضه المؤسسة الدينية، ويجري الحديث بشكل خاص عن قضايا الطلاق، التي تواجه فيها المرأة اليهودية غبنا كبيرا يقيد حياة المئات من النساء.

 

وكان تقرير لوزارة الأسرى والمحررين الفلسطينية، أكد أن الاحتلال الصهيوني اختطف أكثر من عشرة آلاف مواطنة فلسطينية منذ العام 1968، منهن 850 أسيرة خلال انتفاضة الأقصى، غير أن الاحتلال قتل بدم بارد آلاف الفلسطينيات بدم بارد على مدار الصراع مع المحتل الصهيوني.

انشر عبر