شريط الأخبار

دراسة أميركية تكشف علاقة بين بدانة الأطفال وعمالة أمهاتهم

07:31 - 05 تموز / فبراير 2011

دراسة أميركية تكشف علاقة بين بدانة الأطفال وعمالة أمهاتهم

فلسطين اليوم-وكالات

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى وجود علاقة طردية بين المدى الزمني لعمل النساء "الأميركيات على الأقل" وبدانة أطفالهن.

وقال علماء تابعون لثلاث جامعات أميركية مرموقة إنه ثمة علاقة بين مؤشر كتلة الجسم لطفل ما (بي إم آي) وبين عدد سنوات عمل والدته.

الجدير بالذكر أن مؤشر كتلة الجسم هو المقياس المتعارف عليه عالمياً وهو يعبر عن العلاقة بين وزن الشخص وطوله وهو حاصل على اعتراف المعهد القومي الأميركي للصحة ومنظمة الصحة العالمية كأفضل معيار لقياس السمنة.

وقالت مجلة "تشايلد ديفلوبمنت" الأميركية المتخصصة في أحدث إصدارتها نقلا عن خبراء من جامعة كورنل والجامعة الأميركية وجامعة شيكاغو إن هذه العلاقة لا تتأثر بعوامل أخرى مثل الحركة أو مشاهدة التلفاز.

وشملت الدراسة، وفق ما قالت المجلة، فحص بيانات 900 طفل من عشر ولايات أميركية في المرحلة العمرية بين 9 إلى 13 عاما.

وعزا فريق البحث برئاسة تارين دبليو موريسي من الجامعة الأميركية في واشنطن نتائج الدراسة إلى أن النساء العاملات لا يجدن وقتا لشراء المواد الغذائية فضلا عن طهيها ومن ثم يضطر الأطفال إلى تناول أطعمة غير صحية من خارج المنزل التي يكون أغلبها محتوياً على مواد دهنية وسعرات حرارية.

وتجدر الإشارة إلى أن 70% من الأمهات الأميركيات اللاتي لهن أطفال صغار يعملن، ويطالب القائمون على الدراسة بتوفير المزيد من الدعم لهذه الأسر.

 

انشر عبر