مستشفى "إسرائيلي"يطرد الطفلة "لين"!

فلسطين اليوم - غزة

أقدم مستشفى "كابلان" الإسرائيلي على طرد الطفلة الفلسطينية، لين حسن من مخيم البريج وسط قطاع غزة، والتي تعاني من مرض السرطان في كليتيها، بالرغم من عدم استكمال علاجها.

وقالت والدة الطفلة في بيان مناشدة لها بالامس، إنه بعد اجتياز طفلتها للعلاج تفاجأت بأن إدارة المستشفى تعطيها قرارا أنه "تم توقف كافة العلاجات الخاصة بلين، حتى أن المحلول الذي كان موصولا بيدها قاموا بإزالته".

وأضافت: "كان من المقرر إجراء عملية لطفلتي لإزالة الورم الذي يفتك بها، لكن إدارة المستشفى قامت بإجلائنا ولم تعطنا الفرصة للبحث عن حل".

وأضافت في بيانها: "وعند سؤالنا لماذا تصرفوا هكذا معنا؟!، كانت إجابتهم أن السلطة الفلسطينية لم تدفع مستحقات وجود لين السابقة داخل المستشفى فكيف تقوم بإجراء العملية لها".

وتكمل والدة لين: "عدت بابنتي إلى غزة حيث لا يتوفر علاج لها، وهي تموت بين يدي والمرض يسري في كامل جسدها الصغير".

وأشارت إلى أن لين بعد إجلائها من المستشفى "ترفض تناول الطعام وكل يوم يتناقص وزنها شيئا فشيئا"، مشيرة إلى أن والدها يتلقى راتبا بسيطا من قبل السلطة لا يقوى على علاجها بمفرده.

التعليقات